توقيع الاتفاق النهائي بين طرفي نزاع ليبيا منتصف الشهر الجاري   – إرم نيوز‬‎

توقيع الاتفاق النهائي بين طرفي نزاع ليبيا منتصف الشهر الجاري  

توقيع الاتفاق النهائي بين طرفي نزاع ليبيا منتصف الشهر الجاري  

تونس – اتفق وفدا الحوار الوطني الليبي المجتمعان في تونس، الجمعة، على توقيع اتفاق نهائي لتشكيل حكومة وفاق وطني في الـ16 من الشهر الجاري.

وقال ممثل البرلمان الليبي المعترف به محمد شعيب ”توافقنا جميعا على أن يكون يوم 16 ديسمبر تاريخا لتوقيع الاتفاق النهائي لتشكيل حكومة وفاق وطني في ليبيا بعد 14 شهرا من المفاوضات“.

وأضاف شعيب أنه ”لا عودة إلى الماضي ولا عودة عن هذا الحوار“، متمنيا من الليبيين احتضان هذا المقترح والالتحاق به.

من جانبه، أكد نائب رئيس المؤتمر الوطني العام صالح المخزوم،  أن ”الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة هو الأفضل ولابد من ضمان مستقبل ليبيا، وهذا الاتفاق سينعكس إيجابا على كافة الليبيين“.

بدوره، قال المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبلر إن الوقت حان ”للعمل من أجل وضع حد للأزمة الإنسانية في ليبيا، خاصة مع وجود تنام كبير للخطر الإرهابي وتوسع داعش“.

وتابع كوبلر: ”كان هناك إجماع على توقيع سريع للاتفاق، ومدينة بنغازي ذكرت عدة مرات (في الاجتماع) وقد حان الوقت لمعالجة هذا الوضع من خلال حكومة الوفاق الوطني“.

وأضاف أنه سيحيط الأمم المتحدة بالموضوع اللّيبي وسينقل الاتفاق إلى مجلس الأمن، لأن قرار التوقيع يجب أن يكون له متابعة قوية كما أن الاجتماعات ستتواصل في روما.

وأعلن الطرفان الليبيان في مؤتمر صحفي، الأحد الماضي، توصلها إلى اتفاق مبدئي لإنهاء النزاع القائم بينها بعد مفاوضات ”سرية“ جرت مؤخرا في العاصمة التونسية.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي باولو جينتيلوني، عن استضافة روما مؤتمرا دوليا حول ليبيا في 13 ديسمبر الجاري لإقرار حكومة الوفاق الوطني في البلاد، وذلك في سبيل مواجهة خطر ”توسع تنظيم داعش“.

وكان وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش، قال خلال حضوره اجتماعات الأطراف الليبية في تونس إنه ”سيتم في القريب العاجل عقد مؤتمر لدول جوار ليبيا لأن القضية ليست مرتبطة فقط بالتوصل لحل في ليبيا وتشكيل حكومة، ولكن المهم هو ما بعد هذا الحل وما بعد الاتفاق وهو ما سيتطلب جهودا كبيرة، ومن واجب دول الجوار وفي مقدمتها تونس والجزائر ومصر أن تساعد ليبيا فيما بعد الحل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com