وزراء الداخلية العرب يُقرون 2016 سنة لمواجهة الإرهاب

وزراء الداخلية العرب يُقرون 2016 سنة لمواجهة الإرهاب

تونس – قرر مجلس وزراء الداخلية العرب اليوم الخميس، اعتبار 2016 سنة عربية لمواجهة الارهاب.

وقال بيان، أصدرته الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب من مقرها بتونس، في ختام المؤتمر العربي التاسع والثلاثون لقادة الشرطة والأمن العرب، إن المؤتمر دعا الأمانة العامة لدراسة عقد مؤتمر دوري للشرطة النسائية، وآخر لإدارات الرقابة والتفتيش في وزارات الداخلية العربية“.

وطالب المؤتمر؛ الدول الأعضاء بتضمين حقوق الطفل، ومرجعياتها القانونية الوطنية والدولية في مناهج التدريس في كليات ومعاهد الشرطة والأمن“.

وكان أمين عام المجلس، محمد بن علي كومان، أعلن في افتتاح أعمال المؤتمر أنه ”في ظل الظروف الدقيقة، لا بد من اعتماد مقاربات أمنية جديدة، تساير المستجدات الأمنية وتتلاءم مع حجم التحديات الإجرامية، التي تشهدها الساحة العربية اليوم“.

وأوضح كومان، أن ”المنطقة العربية تمر بظروف صعبة بسبب الاضطرابات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، التي تشهدها بعض دولها، والتي انعكست بطبيعة الحال على الوضع الأمني فيها، مما أدى إلى تفاقم الجريمة والإرهاب وانتشار خطاب التطرف المقيت والطائفية البغيضة“.

وقال كومان، في كلمته بالمؤتمر ”بؤر التوتر والنزاعات المسلحة واختلال ضبط الحدود في بعض الدول، ساعدت على انتشار السلاح واستفحال ظاهرة انتقال المقاتلين الأجانب وتهريب المهاجرين“.

وكان المؤتمر؛ افتتح أعماله أمس الاربعاء بمشاركة وفود أمنية من الدول الأعضاء، وممثلين عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية ”الانتربول“، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com