اجتماع بالجزائر لبحث مستجدات الأزمة الليبية

اجتماع بالجزائر لبحث مستجدات الأزمة الليبية

الجزائر – عقد مسؤولون كبار في وزارات خارجية خمس دول عربية، اليوم الأربعاء، اجتماعا في العاصمة الجزائرية، لبحث مستجدات الأزمة الليبية، والاتفاق الموقع مؤخرا بين أطراف الأزمة في تونس.

وقال مصدر دبلوماسي في وزارة الخارجية الجزائرية، الأربعاء، إن مسؤولين كبار في وزارات خارجية، مصر، وتونس، وقطر، والإمارات، والجزائر، اجتمعوا، مساء اليوم، في العاصمة الجزائرية، للتباحث حول الأزمة الليبية، والاتفاق الذي تم التوصل إليه بين أطراف النزاع الليبي في تونس قبل أيام.

وأضاف المصدر، أن ”اللقاء جاء للتباحث حول طريقة لتسوية المشكلات التي  نتجت عن اتفاق تونس، الذي رفضته بعض الدول ومنها مصر“.

وكانت الجزائر استضافت مطلع ديسمبر الجاري، اجتماعاً لبلدان جوار ليبيا، على مستوى وزراء الخارجية، لبحث آخر تطورات الأزمة الليبية، وجهود تشكيل حكومة ”الوفاق الوطني“.

وحسب بيان سابق للخارجية الجزائرية، فإن ”اجتماع دول جوار ليبيا أفضى إلى اجماع واسع لصالح الوصول إلى حل سياسي للأزمة الليبية، والتعجيل بتشكيل حكومة وحدة وطنية“.

وكانت الأطراف الليبية المتنازعة، أعلنت الأحد الماضي، في مؤتمر صحفي، توصلها إلى ”اتفاق مبدئي لإنهاء النزاع القائم بينها“، بعد مفاوضات سرية جرت مؤخرًا، بتونس العاصمة.

وأفرزت هذه المفاوضات، التي جمعت ممثلين عن مجلس نواب طبرق (شرقا)، والمؤتمر الوطني العام (غربا)، إعلان مبادئ اتفاق وطني لحل الأزمة الليبية، وقعه ”إبراهيم فتحي عميش“ رئيس وفد مجلس النواب، و“عوض محمد عبد الصادق“ رئيس وفد المؤتمر الوطني العام.

ويشمل الاتفاق 3 نقاط، أهمها ”تشكيل لجنة من 10 أعضاء من البرلمانيين (5 من مجلس نواب طبرق، ومثلهم من المؤتمر الوطني العام)، تقوم خلال أسبوعين، بالمساعدة في اختيار رئيس حكومة وفاق وطني، ونائبين له، أحدهما من المجلس، والآخر من المؤتمر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com