النصرة تشن هجمات متواصلة على جيب “عفرين” الكردي في سوريا‎

النصرة تشن هجمات متواصلة على جيب “عفرين” الكردي في سوريا‎

اسطنبول/بيروت – يتعرض جيب كردي في شمال غرب سوريا لهجوم مستمر من الفصائل الإسلامية المتشددة، بما في ذلك جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في البلاد.

وتقول مصادر كردية في المنطقة إن الهجوم على “عفرين” مستمر منذ أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر، حيث حذر أحد المسؤولين في سوريا من أن الوضع أصبح “حرجا”.

وعلى الرغم من أن القوات الكردية من وحدات حماية الشعب تمكنت حتى الآن من منع أي تقدم جدي على أراضيها، يقول مسؤولون إنه إذا عززت جماعات المعارضة الإسلامية السورية قواتها، فإنها من الممكن أن تستولي على المنطقة.

وكانت وحدات حماية الشعب الكردية هي القوة الرئيسية التي تصد تنظيم داعش على أرض الواقع في سوريا، وقد تلقت الدعم من الولايات المتحدة.

وفي خطوة مفاجئة هذا الأسبوع، وجه رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني دعوة للقوى العالمية الكبرى إلى التدخل “من أجل إنقاذ عفرين”.

وقال بارزاني إن نقص الغذاء والإمدادات الطبية في المنطقة يؤثر على آلاف الأشخاص، مضيفا أن الفصائل الإسلامية تفرض أيضا حصارا اقتصاديا على المنطقة.

وأفاد بيان صادر عن مكتب بارزاني نقلته وكالة أنباء روداو شبه الرسمية بأن “رئاسة إقليم كردستان تدين بشدة مثل هذا السلوك المثير للاشمئزاز وغير الإنساني ضد أخواتنا وإخواننا في عفرين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع