العراق: مقتل 45 عنصرا من داعش و3 جنود

العراق: مقتل 45 عنصرا من داعش و3 جنود

بغداد- قالت مصادر عسكرية وأمنية عراقية إن 45 مسلحا من تنظيم داعش، وثلاثة جنود قتلوا، في معارك شمال وغرب البلاد، فيما أعلنت مصادر أمنية مقتل خمسة مدنيين، في أعمال عنف بالعاصمة بغداد.

وقال قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي، اللواء إسماعيل المحلاوي، اليوم الأحد، إن “القوات العراقية استطاعت قتل 40 من مسلحي تنظيم داعش، وتفجير 14 مركبة مفخخة بالرمادي يقودها انتحاريون، فيما قتل ثلاثة جنود وأصيب 11 بجروح، خلال 48 ساعة الماضية”؛ بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وأوضح المحلاوي، أن “القوات الأمنية، المتمثلة بقوات الجيش، وجهاز مكافحة الإرهاب، وبإسناد من المدفعية، وراجمات الصواريخ، وطيران التحالف الدولي والعراقي، تمكنت من صدّ أعنف هجوم لتنظيم داعش، كان بواسطة مركبات مفخخة، ومسلحين”.

وقال ضابط في الشرطة العراقية، إن “خمسة عناصر من داعش قتلوا على الأقل، بقصف استهدف سيارتهم (شمال شرق مدينة بيجي)”.

وقال الملازم خميس عدنان، إن “الخمسة كانوا يحاولون الهجوم على القطعات الأمنية، لكن الطيران العراقي قصف مركبتهم، في قرية المصلخة (شمال شرق بيجي النفطية، شمال صلاح الدين، شمال العراق)”.

من جانب آخر، قال، قائم مقام قضاء الرطبة (محافظة الأنبار)، عماد أحمد، إن “تنظيم داعش، بدأ بتهجير عشرات الأسر من أهالي ناحية الوليد، التابعة لقضاء الرطبة (31 كم غرب الرمادي)”، مضيفاً أن “تلك الاسر لجأت إلى الصحراء، وهي الآن تحاول الوصول إلى منطقة آمنة”.

وفي العاصمة بغداد، قتل خمسة مدنيين، وأصيب 12 بجروح، في أعمال عنف، وفق ما أفاد مصدر في الشرطة.

وقال المصدر، إن “قنبلة محلية الصنع انفجرت على مقربة من مطعم في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة 7 آخرين بجروح”.

وقتل مدني، وأصيب 5 آخرون بجروح، في تفجير قنبلة ثانية، في منطقة الأمين (شرقي بغداد)، بينما عثرت الشرطة على جثتين تعودان لرجل وامرأة مجهولي الهوية، مرميتين في حي البساتين، التابع لمنطقة الشعب (شمال شرق بغداد)، وقال المصدر، إن “الجثتين بدت عليهما آثار طعنات بآلة حادة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع