اتهامات للمعارضة السودانية بوضع شروط تعجيزية لعرقلة الحوار

اتهامات للمعارضة السودانية بوضع شروط تعجيزية لعرقلة الحوار

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

انتقد النائب الأول للرئيس السوداني، الفريق أول بكري حسن صالح، رفض قوى المعارضة السياسية والمسلحة الانضمام لمبادرة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس البشير في يناير من العام 2014، واتهمها بأنها ”تضع شروطاً تعجيزية“ تحول دون نجاح عملية الحوار.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية ”سونا“ الكلمة التي ألقاها النائب الأول أمام منتدى التعاون الأفريقي الصيني بجوهانسبرج، حيث تطرق فيها للشأن الداخلي للسودان والحوار الداخلي فيها.

وأوضح بكري أنه بهدف حل جميع مشكلات السودان، أعلن الرئيس عملية الحوار الوطني في يناير 2014، وانطلقت فعالياته في أكتوبر الفائت، ليضم القوى والأحزاب السياسية الموالية والمعارضة، لكنه أبدى أسفاً لمقاطعة بعض القوى للمؤتمر.

وأشار إلى أنه رغم سعيهم لتهيئة الأجواء بإعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد والعفو الشامل، طرحت المعارضة شروطاً تعجيزية واتخذوا مواقف رافضة لعملية الحوار.

وذكر بكري أنه رغم تلك المواقف فإن الحكومة تؤكد جديتها في التوصل لسلام عادل يقرب ولا يبعد، يجمع ولا يقصي أحداً من أبناء السودان مع السعي الجاد نحو التوافق السياسي على قضايا ومصالح الوطن الجوهرية.

وأشار النائب الأول لجهود الدول الإفريقية والصديقة ومفوضية الاتحاد الإفريقي لمساهمتها الايجابية، كما أظهر ارتياحاً حيال المواقف الأفريقية التي وصفها بالقوية في رفض المحكمة الجنائية، وحيا جهود الدول عبر الاتحاد الإفريقي الداعمة لاتجاه الانسحاب الجماعي من المحكمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com