مجلس ثوار درنة يعلن مقتل 10 من قيادات داعش في ليبيا

مجلس ثوار درنة يعلن مقتل 10 من قيادات داعش في ليبيا

المصدر: طرابلس ـ شبكة إرم الإخبارية 

تمكن مجلس شورى مجاهدي درنة، الموالي لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي ، من قتل 10 من قيادات تنظيم داعش، بعد مرور أكثر من 4 أشهر على المعارك ضد التنظيم في درنة.

وقال قيادي في مجلس شورى مجاهدي درنة، في حديث خاص مع شبكة إرم الإخبارية، إن 10 من قيادات تنظيم الدولة الدواعش، قضوا في معاركهم ضد المجلس، منذ تموز/يوليو الماضي، وان عدداً آخر منهم في قبضتنا وجاري التحقيق معهم، بشأن جرائم القتل والاختطاف، التي نفذوها بحق سكان درنة“.

وبشأن أسماء القادة الذين قتلوا، أجاب القيادي ”ﺑﺎسـﻂ ﺍﻟﻘﺮﺩﻭﺡ – ﺣـﺴﺎﻡ ﺑﻮﺭﺷـﺪ – ﺑـﺸﺎﺭ ﺍﻟﺪﺭﺳـﻲ – أﻧﻴـﺲ ﺑـﺍﻃﻮ – ﺳﻌﺪ ﺍﻟﺪﺭﻧﻴﺴﻲ – على ﺍﻟﺸهيني – ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺤﺼﺎﺩﻱ – ﻋﺎﺩل ﺍﻟﻌﻭﻛﻠﻲ – ﻣﺤﻤﺪ ﺩﻧﺪﻥ ﻣﺮﺍﺩ ﺍﻟﺴــﺒﻊ)“، مشيرا إلى أن ”معظم قيادات داعش قد انحسر تواجدهم، ولا يوجد سوى عدد قليل لا يتجاوز العشرة منهم، متمركزين في منطقة الفتائح وبالقرب من الكوربات السبعة“.

و أعلن، عن  قرب ”تطهير درنة من الدواعش“، على حد وصفه .

وأعدم مجلس شورى مجاهدي ثوار درنة، قبل منتصف الأسبوع الجاري ، القيادي البارز في تنظيم داعش “مراد السبع”، بعد القبض عليه في مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إثر اشتباكات عنيفة في حي الساحل بدرنة، حيث كان يتحصن هو وعدد من عناصر التنظيم.

مراد-السبع-1

وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين مجلس شورى مجاهدي درنة وتنظيم داعش، التي اندلعت في يونيو/حزيران الماضي، على خلفية اغتيال زعيم مجلس درنة، وانتهت بمقتل المئات في صفوف الطرفين.

ولا تزال المعارك بين الطرفين، تدور منذ قرابة أربعة أشهر، في منطقة الفتائح ذات الطبيعة الجبلية، حيث يتحصن عناصر داعش في درنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com