لبنان ينفي إعطاء جبهة النصرة هامشاً للتحرك في عرسال

لبنان ينفي إعطاء جبهة النصرة هامشاً للتحرك في عرسال

بيروت- نفى مدير عام الأمن اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، اليوم الأربعاء، منح جبهة النصرة هامشاً للتحرك في بلدة عرسال، ضمن صفقة تبادل السجناء، التي تمت أمس الثلاثاء.

وتسلم لبنان، الثلاثاء، 16 عسكرياً كانوا مختطفين لدى جبهة النصرة، في عملية تبادل برعاية قطرية، كما تسلمت دورية من الأمن العام اللبناني جثة الجندي محمد حمية، الذي أعدمته ”النصرة“ العام الماضي.

وقال إبراهيم في تصريح صحافي: ”لا صحة لما أوردته إحدى الصحف حول وجود بندين في الاتفاق ينصان على منح 25 مليون دولار لجبهة النصرة، وإعطائها هامشاً للتحرك في عرسال“. 

وأعرب عن أسفه إزاء“التفلت الإعلامي الذي ظهر قبيل إتمام الصفقة مشكلاً عوامل ضغط نفسية على المفاوض اللبناني، من جهة، وعلى أهالي المخطوفين، من جهة ثانية“، على حد قوله.

وبشأن الجنود الذي لا زال تنظيم داعش يحتجزهم لديه، دعا إبراهيم، الأخير إلى ”استئناف المفاوضات بجدية“، معرباً عن أمله في الوصول إلى نتائج إيجابية في هذا الملف.

وأوضح أن ”المشكلة تكمن في إمكان إيجاد مفاوض“، لافتاً إلى أنه ”خلال الأشهر الثلاثة الأولى من خطف العسكريين، تم التفاوض مع وسيط لدى التنظيم والتوصل إلى شبه اتفاق، ثم غاب داعش منقلباً على الوساطة“. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com