مقتل العشرات من عناصر داعش في قصف ومواجهات بالعراق

مقتل العشرات من عناصر داعش في قصف ومواجهات بالعراق

بغداد – قتلت القوات العراقية، اليوم الأربعاء، العشرات من عناصر تنظيم ”داعش“، في قصف ومواجهات بمناطق متفرقة في البلاد، بحسب مصادر عسكرية عراقية.

وقال قائد عمليات الأنبار، التابعة لوزارة الدفاع، اللواء الركن إسماعيل المحلاوي، الأربعاء، إن الطيران الحربي العراقي، وبالتنسيق مع عمليات الأنبار على الأرض، تمكن من قصف أهداف يتجمع فيها عناصر تنظيم داعش، في المحور الشمالي لمدينة الرمادي.

وأضاف أن ”القصف جاء وفق معلومات استخباراتية، وكبد تنظيم داعش خسائر مادية وبشرية، أسفرت عن مقتل العشرات منهم، وتدمير تلك الأهداف“.

وتحاصر القوات العراقية من كل الجهات، مدينة الرمادي التي تخضع لسيطرة تنظيم ”داعش“، منذ 6 أشهر، وسط حديث عن هجوم وشيك لاستعادة المدينة.

من جهته، قال قائد عمليات الجزيرة، اللواء علي إبراهيم دبعون، إن مدفعية الفرقة السابعة في الجيش، والقوات المقاتلة على الأرض خلال مواجهات مسلحة، تمكنت من قتل 10 عناصر من داعش، بعد استهدافهم في منطقة جزيرة البغدادي، شمال شرق ناحية البغدادي.

وأشار دبعون، إلى أن قوة من هندسة المتفجرات، التابعة لعمليات الفرقة السابعة، تمكنت من تفجير 27 عبوة ناسفة، وعجلة مفخخة، كانت موقوفة بين المنازل، في شمال شرق ناحية البغدادي، فضلاً عن معالجة وتفكيك منزلين مفخخين، دون وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وعادة ما يعلن مسؤولون عراقيون مقتل العشرات من تنظيم ”داعش“ يومياً، الأمر الذي لا يتسنى التأكد من صحته من مصادر مستقلة، كما لا يتسنى عادة الحصول على تعليق رسمي من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها التنظيم على التعامل مع وسائل الإعلام.

 من جهة أخرى، انفجرت، اليوم، عبوة ناسفة، لدى مرور دورية، لقوات الجيش، في قضاء أبو غريب (غربي بغداد )، ما أسفر عن مقتل جندي، وإصابة 4 آخرين بجروح، وفق مصدر في الشرطة.

وقال المصدر، إن قنبلتين أخريين، انفجرتا، في مكانين عامين، بمنطقتي الإسكان (غربي بغداد)، والزعفرانية (جنوب شرق)، ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص، وإصابة 11 آخرين بجروح.

وفي ساحة عامة، بناحية الحسينية (شمال)، عثرت قوات الشرطة، على جثتين مجهولتي الهوية لرجلين، وعليهما آثار إطلاق النار، كما عثرت على جثة امرأة، مجهولة الهوية، عليها آثار طعن، في منطقة حي النصر (شرق).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com