لقاء مرتقب بين رئيسي البرلمان الليبي والمؤتمر الوطني

لقاء مرتقب بين رئيسي البرلمان الليبي والمؤتمر الوطني

المصدر: خاص - شبكة إرم الإخبارية

يتوقع عقد اجتماع ثنائي بين رئيسي البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح ورئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبوسهمين ، في تونس أو سلطنة عمان خلال الأيام المقبلة، بحسب ما نقلت ”بوابة الوسط“ الإخبارية عن مصادر برلمانية .

وكان عدد من أعضاء مجلس النواب و المؤتمر الوطني قد اجتمعوا قبل 3 أيام في تونس ، وطالبوا بضرورة عقد اجتماع فوري بين رئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المؤتمر الوطني نوري بوسهمين.

وأطلق المجتمعون مبادرة مشتركة لاستئناف الحوار ومواصلة تطوير الاتفاق السياسي ، نصت على “ دعوة رئاستي مجلس النواب والمؤتمر الوطني لعقد لقاء بأسرع ما يمكن ، للاتفاق حول نقاط الخلاف بين المؤسستين ، تمهيدًا للوصول إلى اتفاق سياسي يستجيب لتطلعات الشعب الليبي ، ويؤدي إلى تشكيل حكومة وفاق وطني حقيقي“ .

وقال المجتمعون إنهم تدارسوا الوضع الراهن والأزمة السياسية التي انعكست على الأوضاع المعيشية للمواطن، وتوصلوا إلى ضرورة العمل من أجل الوصول إلى توافق سياسي لمواجهة هذه الأوضاع .

وأكدو أن الحوار خيار استراتيجي وضرورة استكماله وتعديل مساره ، مشيرين إلى ضرورة الوصول إلى اتفاق مناسب بين المؤتمر الوطني ومجلس النواب بشأن الاختلاف في الأمور التشريعية .

وكان المؤتمر الوطني العام (البرلمان الليبي) المنتهية ولايته ، قد أعلن رفضه حكومة الوفاق الوطني ضمن مخرجات الحوار السياسي الليبي ، الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة .

وجاء هذا الإعلان من قبل المؤتمر الوطني ، بعد ثلاثة أيام من إعلان 92 نائب في البرلمان الليبي ، موافقتهم بشكل مبدئي على حكومة الوفاق الوطني ، ضمن مبادرة فزان التي تقدم بها نواب مدن الجنوب الليبي .

ورحب الألماني مارتن كوبلر المبعوث الجديد لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ، والذي عينه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مطلع نوفمبر الجاري ، بدعوات ال 92 نائبا بالموافقة على حكومة الوفاق ، داعياً المؤتمر الوطني المنتهية ولايته لمشاطرة النواب موافقتهم على الحكومة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com