اغتيال ضابط ليبي من قبل عناصر يشتبه بانتمائهم لداعش

اغتيال ضابط ليبي من قبل عناصر يشتبه بانتمائهم لداعش

المصدر: طرابلس - شبكة إرم الإخبارية

أطلق مسلحون مجهولون، النار على الضابط بشرطة الجمارك (يوسف حقار الزوي) في مدينة أجدابيا شرق ليبيا  وأردوه قتيلا، في استمرار لتصاعد أعمال الاغتيال والعنف التي تشهدها المدينة خلال الأسابيع الماضية .

وقال مصدر أمني ليبي في حديث خاص بشبكة إرم الإخبارية ، أن ” مسلحين كانوا يستقلون سيارة شفروليه ، فتحوا النار على الضابط السابق في شرطة الجمارك يوسف الزوي ليلة الأمس ، وهو ما أدى إلى وفاته فوراً بمحاذاة منزله قرب مسجد تبوك ، نظراً لحالته الخطيرة جراء الهجوم ” .

وأضاف المصدر ، أن أصابع الاتهام الأولية تشير إلى وقوف تنظيم داعش وراء العملية ، حيث يحاول التنظيم السيطرة على إجدابيا من خلال إثارة الفوضى والانفلات الأمني.

وتشهد مدينة اجدابيا القريبة من بنغازي ، تصاعدا لأعمال العنف والاغتيالات المنظمة ، ويعتقد أن داعش والجماعات الخارجة عن القانون ، وراء هذه الحوادث .

وشهدت المدينة خلال الأسبوعين الأخيرين،أكثر من 30 حالة اختطاف واغتيال طالت عسكريين وسياسيين وصحفيين ورجال دين .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع