300 ليبي عبروا إلى سوريا وانضموا إلى “داعش”

300 ليبي عبروا إلى سوريا وانضموا إلى “داعش”

المصدر: طرابلس- شبكة إرم الإخبارية

كشف المركز الليبي لدراسة الإرهاب (غير حكومي)،أن 300 ليبي دخلوا سوريا عبر الحدود التركية، وانضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية، عن الباحث في المركز الليبي لدراسة الإرهاب، إن ” الإحصائيات تؤكد بأن هناك قرابة 300 شاب ليبي عبروا إلى سوريا من الحدود التركية، وقد عاد منهم إلى ليبيا فقط 30 شاباً والباقي مصيرهم مجهول” .

وأشار الطلحي ، بأنه بحسب الدراسات والأدلة والاعترافات لبعض المقاتلين في صفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا ، فأن ليبيين قد تم تجنيدهم وتسفيرهم لتركيا عبر مطار معيتيقة في طرابلس ، وأن عناصر مختصة في دولة تركيا ، تتولى استقبال وتجنيد الشباب من كل أرجاء العالم ، ونقلهم للقتال في سوريا والعراق لمصلحة داعش.

ولفت الباحث الليبي وهو مسؤول التقارير في المركز، أن المركز البحثي يجتهد لجمع الإحصائيات والأدلة من المصادر الموثوقة ، ويعتمد في مجال عمله على قيم الشفافية والموضوعية والحياد الفكري .

ولم يحدد المركز الفترة الزمنية التي انتقل فيها هؤلاء الشباب إلى سوريا.

وفي سياق متصل ، أكد وزير الداخلية الليبي السابق ، عاشور شوايل، إنه يتوجب الاعتراف بأن “ليبيا قد أصبحت تشكل خطراً على نفسها وعلى دول الجوار”.

وأضاف شوايل – لوكالة الأنباء الليبية – أن الإرهاب قد أصبح وباءً عالمياً وعلى العالم الاتحاد لمحاربته .

وناشد شوايل، وزارة الأوقاف بتدعيم التنشئة التكوينية للطفل ، ورعاية وترشيد الشباب وخلق مناخ مناسب ، مؤكدا أنها ” مسؤولية الأوقاف وأئمة المساجد والخطباء ورجال الدين ، فهم القادرون على نشر الشرعية الإسلامية المعتدلة والحد من الإرهاب، على حد قوله .

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع