”داعش“ يعترف بتنفيذ اغتيالات في أجدابيا الليبية

”داعش“ يعترف بتنفيذ اغتيالات في أجدابيا الليبية

المصدر: إرم – عبدالعزيز الرواف

أعلن تنظيم ”داعش“ في ليبيا مسؤوليته عن عملية اغتيال السلفي وليد بورتيمة الشاغري، الجمعة، بمدينة أجدابيا شرق البلاد.

وقالت مصادر إعلامية محلية ليبية إن هذه العملية هي العاشرة التي يعلن التنظيم مسؤوليته عنها في أجدابيا، التي تشهد تدهورا في الوضع الأمني وارتفاع حالات الاغتيال التي تطال قيادات أمنية وعسكرية وشيوخ السلفية.

وكان سلاح الجو الليبي قد بدأ عمليات قصف منذ  الخميس الماضي لمواقع خاصة بالتنظيم المتشدد في المدينة، حيث ينتشر مسلحون تابعون لـ“داعش“ على مناطق تمتد من سرت إلى الغرب من أجدابيا.

يذكر أن أجدابيا تعد موطئ قدم أيضا لجماعة أنصار الشرعية ومجلس شورى بنغازي المواليين لتنظيم الدولة الإسلامية، كما كانت تتواجد بالمنطقة جماعات موالية لزعيم القاعدة في شمال افريقيا مختار بلمختار، الذي استهدفته غارة جوية أميركية في يونيو الماضي.

وكانت مصادر أمريكية أكدت مقتل بلمختار في تلك الغارة وهو الشيء الذي نفاه التنظيم .

وتجدر الاشارة إلى أن أجدابيا شهدت هجوما لمقاتلي ”داعش“ على نقطة تفتيش خارج المدينة قرب ميناء البريقة، أسفر عن مقتل 7 جنود في يوليو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com