القوات العراقية تقطع آخر خط إمداد لداعش إلى الرمادي

القوات العراقية تقطع آخر خط إمداد لداعش إلى الرمادي

بغداد – قال مسؤولون عراقيون وضابط بالجيش، اليوم الخميس، إن القوات العراقية قطعت آخر خط إمداد لتنظيم داعش إلى مدينة الرمادي بغرب العراق حين سيطرت على جسر فلسطين الرئيسي.

وقال صباح النعماني، الناطق باسم قوات مكافحة الإرهاب، التي نشرت في الجانب الغربي من الجسر إلى جانب قوات الشرطة الاتحادية، إن ”الجسر بات الآن تحت سيطرة القوات العراقية بالكامل“. وأضاف أن ”القوات تحكم الخناق حول تنظيم داعش“.

وقال عقيد بالجيش، من الفرقة التاسعة في الجانب الشرقي من جسر فلسطين، إن ”أحدث تقدم تم بمساعدة ضربات جوية مكثفة من التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، وإن فرق إبطال مفعول المتفجرات تستعد لتطهير الطريق“.

وتابع العقيد، الذي طلب عدم الافصاح عن اسمه ”هذا التقدم بالغ الأهمية“. وأضاف ”لا يمكن لداعش بعد الآن نقل أي أسلحة أو أغذية أو معدات عبر النهر، مثلما كانوا يفعلون في السابق.“

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع تحسين إبراهيم، أنه ”تمت استعادة الجسر وعزل مقاتلي الدولة داخل الرمادي عن معقلهم، الذي يقع إلى الغرب في محافظة الأنبار وسوريا.

وتعني السيطرة على جسر فلسطين، الذي يقع على نهر الفرات في شمال غرب الرمادي، أن القوات العراقية باتت تطوق المدينة. وستتحرك الآن للسيطرة على المدينة من المتشددين حيا بعد الآخر.

واستعادة المدينة ستكون دفعة معنوية كبيرة لقوات الأمن العراقية، التي انهارت جزئياً عندما اجتاح تنظيم الدولة نحو ثلث العراق.

وسقطت الرمادي عاصمة محافظة الأنبار، في أيدي متشددي داعش في مايو ايار، فيما وجه أكبر ضربة في نحو عام للقوات الحكومية وأضعف الآمال في اقتلاع المتشددين من شمال وغرب البلاد.

وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي، بشن هجوم مضاد على وجه السرعة لاستعادة المدينة. لكن الجيش العراقي وضباط بالشرطة الاتحادية قالوا في السابق لرويترز، إن الهجوم تأخر بسبب القنابل المحلية الصنع وعدم كفاية القوات والمعدات بسبب نقص الأموال لدى الحكومة، وقواعد الاشتباك الصارمة للضربات الجوية، التي تقودها الولايات المتحدة.

والهدف النهائي للقوات العراقية هو كسر قبضة تنظيم الدولةعلى مدينة الموصل في شمال البلاد.

واستعادت قوات كردية في الآونة الاخيرة مدينة سنجار في شمال غرب العراق، لتقطع خط إمداد مهم بين الموصل ومدينة الرقة العاصمة الفعلية لتنظيم الدولة في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com