محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 متهمين بقتل صحفي

محكمة عراقية تقضي بإعدام 3 متهمين بقتل صحفي

بغداد – أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في العراق، اليوم الأحد، أحكاما بالإعدام ”شنقا حتى الموت“، بحق ثلاثة أشخاص، إثر إدانتهم بقتل صحفي، فيما حكمت بالسجن المؤبد على متهم رابع، لتستّره على الجريمة.

وقال القاضي، عبد الستار بيرقدار، المتحدّث الرسمي باسم السلطة القضائية في البلاد، إن ”الهيئة الثانية للمحكمة الجنائية المركزية، نظرت دعوى تخص مقتل الصحفي ناظم نعيم القيسي(العامل بمكتب إعلام وزارة التجارة)، والتستر على الجريمة“.

وتابع بيرقدار، أن ”خمسة متهمين مثلوا أمام المحكمة اليوم، وهم جميعاً موظفون في وزارة التجارة، وأن أحكاما بالإعدام، صدرت بحق ثلاثة منهم بعد اعترافهم أمام المحكمة تفصيليا بارتكاب الجريمة، فيما تم الحكم على متهم رابع بالسجن المؤبد، لتستره على الجريمة“، مضيفا أن ”المحكمة قررت الإفراج عن المتهم الخامس لعدم كفاية الادلة، مع عدم اخلاء سبيله، كونه مطلوباً في قضايا أخرى“، لم يحددها.

وختم بالقول إن القرار صدر وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب، وهو أولي وقابل للطعن لدى محكمة الاستئناف.

وكان ناظم نعيم القيسي(50 عاما)، قد قتل قبل نحو شهرين، بتفجير قنبلة وضعت في سيارته، قبل مغادرته مقر عمله بوزارة التجارة، ووقع الحادث في ساحة النسور بجانب منطقة الكرخ ببغداد.

ووفق إحصاءات جمعية ”الدفاع عن حرية الصحافة في العراق“، وهي منظمة غير حكومية، مقرها بغداد، فإن ”15 صحفيا قتلوا، وأصيب 23 آخرين، واختطف 8، في البلاد، خلال عام 2014“.

وقتل أكثر من 260 صحفيا عراقيا وأجنبيا، منذ إسقاط النظام العراقي السابق، بتدخل عسكري أمريكي، في نيسان عام 2003.

وصنفت منظمة ”مراسلون بلا حدود“، في تقريرها السنوي لعام 2014، العراق، في المرتبة الرابعة، ضمن البلدان الأكثر خطرا على الصحفيين، بسبب التحديات الامنية والسياسية التي تعاني منها البلاد، في ظل سيطرة تنظيم ”داعش“ على مساحات واسعة من الأراضي، وانتشار الميليشيات في أرجاء البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com