نائب عراقي يتهم الأمن باختطاف 1200 شاب من الأنبار

نائب عراقي يتهم الأمن باختطاف 1200 شاب من الأنبار

المصدر: بغداد- محمد كريم

قال النائب في البرلمان العراقي احمد السلماني، اليوم السبت، إن ”1200 شاب من أبناء الأنبار اختطفوا على يد جهات مجهولة في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأمن العراقية“.

وأوضح السلماني، في مؤتمر صحفي، أن ”شبان محافظة الأنبار يتعرضون منذ شهرين إلى حالات خطف في بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة“، مؤكدا ”جود حالات خطف سابقا في منطقة الثرثار شمال الرمادي عاصمة محافظة الأنبار“.

وأضاف أن ”مجاميع مسلحة مجهولة تقوم بخطف المدنيين أثناء قدومهم من مدن الأنبار إلى بغداد أو عودتهم بالعكس“، موضحا أن ”حالات الخطف تركزت في ناحية الرحالية ومنطقة الرزازة التي تخضع لسيطرة الحكومة العراقية“.

وطالب السلماني، رئيس الحكومة والوزراء الأمنيين والقادة الميدانيين في المحافظة بـ“الكشف عن الجهات التي تنفذ عمليات خطف المدنيين“، داعياً إلى ”اتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة لمنع اختطاف المدنيين من شبان محافظة الأنبار ، والكشف عن مصير المدنيين الآخرين ممن تم اختطافهم مؤخراً“.

وكان تحالف القوى العراقية، (أكبر ائتلاف للسنة بالبرلمان العراقي) قد اتهم في وقت سابق، ما وصفها  بالميليشيات المسلحة بالوقوف وراء الحالات المتزايدة لعمليات الخطف في العاصمة بغداد، محملًا رئيس الوزراء ”حيدر العبادي“ وقادة الأجهزة الأمنية مسؤولية ”الانفلات الأمني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة