الإفراج عن ناقلة ليبية محتجزة باليونان منذ عامين

الإفراج عن ناقلة ليبية محتجزة باليونان منذ عامين

المصدر: طرابلس - شبكة إرم الإخبارية

أفرجت السلطات اليونانية عن الناقلة النفطية الليبية (الهاني) والتي احتجزت لأكثر من عامين بسبب دعوى مطالبة مستحقات رفعها محامي على الدولة الليبية.

وأكد سفير ليبيا لدى اليونان أحمد يعقوب في تصريح صحفي لشبكة إرم الإخبارية، خبر الإفراج عن الناقلة بقرار صادر من قبل المحكمة العليا اليونانية التي رفضت الاستئناف الذي تقدم به الخصم والمتعلق بتعليق إبحارها لمدة أسبوع.

وكانت المحكمة رفضت طلب الخصم بموجب قرارها الصادر بتاريخ 19 نوفمبر الجاري، لتبحر الناقلة من اليونان، الجمعة، عند السادسة مساءا بتوقيت أثينا في طريقها إلى مالطا.

ووصف يعقوب القرار بأنه ”يعتبر نصرا للدبلوماسية الليبية التي استطاعت الافراج عنها بفعل قرار سياسي بمساعي من الخارجية الليبية عبر سفارتها باليونان وبالتنسيق مع الخارجية اليونانية، وذلك بعدم وضع الناقلة في المزاد العلني حفاظا على المصالح السياسية والاقتصادية العليا للبلدين“ .

وكانت السلطات اليونانية احتجزت ”الهاني“ في أغسطس العام 2013، نتيجة دعوى رفعها محامي يوناني أمام قضاء بلاده، مدعيا أن الدولة الليبية مدينة له بمبلغ وقدره 6.5 مليون يورو.

وتعد ناقلة النفط الليبية التي شيدتها شركة سامسونغ الكورية العام 2007 من أكبر ناقلات النفط التي يمتلكها أسطول الشركة الوطنية العامة للنقل البحري في ليبيا، حيث تتخطى حمولتها 800 ألف برميل.

وتناقلت وسائل إعلام محلية ليبية خبر مفاده بأن الناقلة النفطية ”الهاني“ ستبحر عقب وصولها إلى العاصمة المالطية فاليتا خلال الأسبوع الجاري باتجاه ميناء مصراتة البحري شرق العاصمة طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com