الائتلاف السوري: الضربات الجوية لداعش لن تحل الأزمة

الائتلاف السوري: الضربات الجوية لداعش لن تحل الأزمة

دمشق- قال نجيب الغضبان ممثل الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية لدى الأمم المتحدة،  الثلاثاء، إن ”ضرب داعش فقط لن يحل الأزمة السورية، بل لا بد من إنهاء القصف العشوائي الذي يقوم به النظام السوري، القاتل الرئيسي للمدنيين والعامل الرئيسي لظهور التشدد“.

 وفي رسالة بعث بها ممثل الائتلاف إلى مجلس الأمن الدولي، دعا الغضبان المجلس، إلى ”التصدي للأسباب الجذرية للأزمة من خلال إنهاء القصف الجوي العشوائي“، وقال إنه ”بعد الهجمات الإرهابية التي شهدتها باريس الجمعة الماضية، بات واضحا أن السبيل الوحيد لإنهاء التهديد الإرهابي الذي يشكله تنظيم داعش هو من خلال وضع حد للأزمة السورية“.

وأضاف ممثل الائتلاف أن ”استهداف داعش بالضربات الجوية فحسب لن يحل الأزمة التي تحتاج إلى حل سياسي يقوم على نهج شامل ويضع نهاية للقصف الجوي العشوائي ويوفر الحماية للمدنيين السوريين“.

وأردف قائلاً ”إن القصف الجوي هو الآن القاتل رقم واحد للمدنيين السوريين، والمسئول عن 62%من القتلى المدنيين في سوريا في أكتوبر/تشرين الأول 2015“.

وأشار إلى أن ”القصف الجوي السوري، وحاليا الروسي، أثرا بشكل كبيرا على المدنيين السوريين، ومن بين 276 شخصا قتلتهم الطائرات الروسية الشهر الماضي، كان هناك 264 مدنيا. إن هذه الهجمات العشوائية تغذي أزمة اللاجئين في أوروبا، وتوفر أداة تجنيد هائلة لتنظيم داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com