تونس تعتزم مراجعة خطتها الأمنية عقب تفجيرات باريس

تونس تعتزم مراجعة خطتها الأمنية عقب تفجيرات باريس

تونس- أكّد رئيس الحكومة التونسيّة الحبيب الصّيد، ”مراجعة الخطة الأمنية والعسكريّة في تونس، للتكيف مع الوضع الاستثنائي الجديد الذّي فرضته هجمات باريس الأخيرة“.

وشدد الصّيد، خلال مقابلة تلفزيونية بإحدى القنوات التونسية الخاصة على ”ضرورة دعم الوجود الأمني على الحدود، خاصة من جهة ليبيا“.

وأضاف، ”الوضع الحالي بالنسبة إلى المطارات والمراقبة فيها مقبول، ولكن مع هذا الوضع الجديد يوجب القيام بمزيد من الإجراءات الاستثنائيّة“.

وتابع الصيد، ”يجب أن يقف الجميع في تونس صفًا واحدًا لحماية البلاد، لأن مصيرها في خطر، ويجب على الجميع أحزابًا ومجتمعًا مدنيًا أن ينسوا المعارك بينهم ويهتموا بمصلحة تونس“.

ويشهد حزب نداء تونس، منذ حوالي 3 أسابيع أزمة حادة أدت إلى انقسام الحزب إلى شقيّن الأول بقيادة حافظ قائد السبسي نجل الرئيس التونسي، والثاني بقيادة الأمين العام للحزب محسن مرزوق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com