بعد تحريرها من “داعش”.. سنجار أشبه بمدينة أشباح (صور)

بعد تحريرها من “داعش”.. سنجار أشبه بمدينة أشباح (صور)

أربيل- تحولت معظم المباني في قضاء سنجار غرب الموصل بمحافظة نينوى الذي تم تحريره من قبضة تنظيم “داعش”، إلى ما يشبه الأطلال وباتت غير صالحة للسكن وذلك بعد أشهر من الاشتباكات في شوارعها وتعرضها للقصف الجوي.

ويبدو أن عودة سكان سنجار الأصليين إلى منازلهم، ستستغرق مدة طويلة جدا، وفق “الأناضول”، بسبب الأضرار الكبيرة التي لحقت بالبنية التحتية للقضاء والأعطال في شبكات الكهرباء والمياه.

وبدأت قوات البيشمركة عقب انسحاب “داعش” من سنجار، عمليات بحث وتمشيط لتنظيفها من الألغام والقنابل المفخخة التي تركها التنظيم الإرهابي في المؤسسات الحكومية والمنازل والمحلات والسيارات.

وسيطرت قوات البيشمركة التابعة لحكومة إقليم شمال العراق، بشكل كامل على قضاء سنجار الذي تقطنه أغلبية إيزيدية، الجمعة الماضي، ورفعت أعلام الإقليم على المباني الحكومية بعد أن كان “داعش” قد سيطر عليه في الثالث من أغسطس 2014.

ويعيش أغلب أفراد الإيزيديين، وهم مجموعة دينية، قرب الموصل ومنطقة جبال سنجار في العراق، فيما تعيش مجموعات أصغر في تركيا وسوريا وإيران وجورجيا وأرمينيا.

11

12

13

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع