نواب ”نداء تونس“ يعلقون استقالاتهم

نواب ”نداء تونس“ يعلقون استقالاتهم

المصدر: تونس ـ محمد رجب

تراجع النواب المستقيلون من حزب نداء تونس، عن استقالاتهم، بعد مبادرة ”الساعات الأخيرة“ من رئيس الحزب، ورئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر.

وكانت شبكة إرم الإخبارية توقعت في تقارير سابقة تعليق النواب لاستقالاتهم، وهو ما حصل اليوم بالفعل.

وأعلت مجموعة الواحد والثلاثين، السبت، في مجلس نواب الشعب، تعليق استقالتهم إلى حين انعقاد المكتب التنفيذي للحزب، في 22 نوفمبر الجاري.

وتنتظر مجموعة الواحد والثلاثين، القرارات التي ستتمخض عن هذا الاجتماع، ليكون قرارها نهائياً.

وأوضح أحد نواب الشق الثاني، سفيان طوبال، في تصريح إعلامي، أنّ مجموعة الواحد والثلاثين نائباً ”لم يستجيبوا لمبادرة ”الساعات الأخيرة“ التي تنص على سحب الاستقالة وليس تعليقها“.

ودعاهم إلى ”توضيح قراراتهم“، مشيراً إلى ”إمكانية إلغاء عقد اجتماع المكتب التنفيذي المقبل“.

وكان رئيس الحزب محمد الناصر أطلق مبادرة ”الساعات الأخيرة“ من خلال رسالة إلى الطرفين المتصارعين تضمّنت ثلاث دعوات، فقد دعا ”المنادين بعقد اجتماع الهيئة التأسيسية، إلى العدول عن ذلك“، ودعا مجموعة المستقيلين إلى ”التراجع عن قرار الاستقالة“.

وتضمنت النقطة الثالثة ”مواصلة الحوار بما يضمن تعزيز مشروع حركة نداء تونس والحفاظ على مكانة الحركة في تأمين الاستقرار في البلاد“.

يذكر أنّ النواب المستقيلين قدموا استقالاتهم يوم الاثنين الماضي وتدخل هذه الاستقالات حيز النفاذ مساء اليوم بعد مرور خمسة أيام على تقديمها مثلما يضبطه النظام الداخلي للبرلمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com