مظاهرة منددة بممارسات ”الاتحاد الديمقراطي“ الكردي شرقي سوريا

مظاهرة منددة بممارسات ”الاتحاد الديمقراطي“ الكردي شرقي سوريا

الحسكة- تظاهر مئات الأكراد السوريين، الجمعة، في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا ضد سياسة وممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي في المناطق التي يسيطر عليها.

جاء ذلك بعد دعوات من المجلس الوطني الكردي (ضم عدة أحزاب كردية في سوريا) إلى التظاهر تحت شعار ”لا للتفرد بالقرارات المصيرية للشعب الكردي.“

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ”لا لنهب قوت الشعب“ و“لا لأدلجة التعليم“، كما هتف المتظاهرون بشعارات رفضت التجنيد الإجباري والاعتقالات التعسفية والضرائب التي يفرضها الحزب على المواطنين.

وأفادت مصادر محلية لـ“الأناضول“، أن مسلحي الـحزب أغلقوا الشوارع التي تؤدي إلى ساحة منير حبيب وسط القامشلي وحشدوا فيها مؤيديهم.

وسبق أن خرجت مظاهرتين شارك فيهما المئات قبل 4 أيام، بدعوة من المجلس الوطني الكردي في مدينة المالكية وبلدة المعبدة، تنديدا بممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي ”“PYD.

ونشر ناشطون في اليوم نفسه فيديوهات وصورا على مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، تظهر قمع متظاهرين مناهضين لحزب الاتحاد الديمقراطي من قبل  قوات ”الآسايش“ الجهاز الأمني للحزب.

وكان حزب الاتحاد الديمقراطي قد أصدر قرارا في بداية العام الدراسي الجديد، بفرض التعليم باللغة الكردية في مناطق سيطرته شمال سوريا (الحسكة وعفرين وعين العرب) على الطلاب الأكراد، ما خلف ردود فعل غاضبة منددة دفعت بعض الأهالي الكرد إلى نقل أبنائهم إلى مدارس في المناطق العربية أو المدارس السريانية.

يذكر أن المجلس الوطني الكردي يضم 12 حزبا كرديا سوريا، ويعرف عنه معارضته للاتحاد الديمقراطي الكردي وسياسته التي يصفها بالتفردية كما يحظى المجلس بتمثيل 12 شخص في الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com