الجيش العراقي يبدأ هجوماً واسعاً لاستعادة الرمادي‎

الجيش العراقي يبدأ هجوماً واسعاً لاستعادة الرمادي‎

الأنبار- بدأ الجيش العراقي، اليوم الجمعة، هجوماً واسعاً على الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب البلاد، لاستعادة المدينة من قبضة تنظيم داعش.

وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة للجيش، في بيان، إن “القوات الأمنية بدأت التقدم لتطهير مدينة الرمادي من ثلاثة محاور، الغربي والشمالي والجنوبي، وبإسناد صقور الجو، الذين يدكون الآن أهدافاً منتخبة وسط زحف للقوات باتجاه مركز المدينة”.

وقال ضابط برتبة رائد في الجيش العراقي، الجمعة، إن “القوات الأمنية تتقدم وفق خطة عسكرية أعدت مسبقاً باتجاه مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، وسط تراجع للمسلحين إلى داخل الأبنية”.

وأضاف الضابط أن “القوات الأمنية بدأت بالتقدم باتجاه مركز الرمادي مع قصف شديد لسلاح الجو وطيران الجيش العراقي على المواقع التي يتحصن فيها المسلحون”.

من جانبه، أكد العقيد وليد الدليمي، الضابط العسكري في قيادة عمليات الأنبار، أن “أربع شاحنات محملة بمواد متفجرة وتموينية تم تدميرها بواسطة الطيران الحربي العراقي شمال الرمادي”، مبيناً في تصريح للأناضول، أن “تلك الشاحنات كانت تحمل مواداً شديدة الانفجار، ومواداً تموينية ومعدات للتنظيم”.

وتخوض القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي وبمساعدة قوات الحشد الشعبي، معارك متواصلة ضد مسلحي تنظيم داعش شمال وغرب البلاد، منذ أكثر من عام.

وفي 10 حزيران/ يونيو 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال) قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع