الجزائر وتونس تتفقان على تذليل صعوبات العبور على الحدود

الجزائر وتونس تتفقان على تذليل صعوبات العبور على الحدود

المصدر: الجزائر – من جلال مناد

أفاد وزير السياحة الجزائري عمار غول، أن بلاده عازمة على خلق شراكة استراتيجية في القطاع السياحي مع الجارة الشرقية، عبر “رفع الإحراج و البيروقراطيات المتعلقة بالإجراءات الإدارية بين بين تونس و الجزائر “.

و دعا الوزير الجزائري، في اجتماع مهم عقده بالعاصمة التونسية مع نظيرته سلوى اللومي الرقيق، إلى “تحسين قنوات التواصل بين الشعبين الجارين، و اتخاذ عدة تدابير على مستوى المعابر الحدودية لتحسين مستوى التأطير و الاستقبال و التنقل إلى جل المدن سواء الجزائرية أو التونسية”.

واتفق الطرفان، في ختام أشغال الدورة الثالثة للجنة التونسية الجزائرية المشتركة، على أولوية دعم قطاع النقل بين البلدين و تعزيزه ليشمل كامل المناطق الحدودية المشتركة.

وبمقتضى الاتفاق المبرم بين وزيري سياحة البلدين، تم إعداد مخطط عمل تنفيذي يشرع فيه بداية من شهر يناير/جانفي 2016، يستهدف الترويج والتسويق والاتصال السياحي، وبلورة منتوجات ومسالك سياحية بين البلدين، إضافة إلى تحسين ظروف وخدمات  استقبال السواح الجزائريين على مستوى المعابر الحدودية التونسية، خاصة البرية منها.

وأقرت اللجنة التونسية الجزائرية المشتركة، تبادل النصوص التشريعية و التنظيمية و الاستئناس بالإستراتيجيات في المجال، إضافة إلى تنظيم ملتقيات تكوينية بالبلدين، في المجالات المتعلقة بتطوير المنتوج السياحي، ينشطها خبراء تونسيون تنطلق  في الجزائر خلال الأسبوعين الأخيرين من العام الجاري.

في غضون ذلك، أشادت الوزيرة التونسية سلمى اللومي الرقيق، بالهبة التضامنية للسواح الجزائريين، الذين توجهوا إلى تونس عقب الهجوم الإرهابي، الذي استهدف الصيف الماضي منتجع “القنطاوي” السياحي بسوسة، وأسفر عن سقوط قتلى في صفوف السواح الأجانب.

وأشارت اللومي الرقيق، إلى أن وزارة السياحة والصناعات التقليدية، أحصت ما يقارب 1.189 مليون سائح جزائري دخلوا التراب التونسي، بما يعادل زيادة بنحو 15.9 بالمئة مقارنة مع سنة 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع