بريطانيا تواجه صعوبات في نقل مواطنيها العالقين بشرم الشيخ – إرم نيوز‬‎

بريطانيا تواجه صعوبات في نقل مواطنيها العالقين بشرم الشيخ

بريطانيا تواجه صعوبات في نقل مواطنيها العالقين بشرم الشيخ

لندن- واجهت محاولات بريطانيا لإعادة الآلاف من السائحين البريطانيين إلى ديارهم من منتجع شرم الشيخ المصري، صعاباً، اليوم الجمعة، عندما قالت شركة الطيران الخاصة ”ايزي جيت“ إنه لم يُسمح لها بتسيير طائرات إلى شرم الشيخ.

وعلق رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الرحلات البريطانية من وإلى شرم الشيخ، بعدما قال إن طائرة روسية تحطمت في سيناء يوم السبت ربما أسقطت بقنبلة مما أسفر عن مقتل 224 شخصاً كانوا على متنها.

لكن بريطانيا -التي لديها نحو 20 ألف سائح في شرم الشيخ- حاولت إعادة رعاياها من المنتجع، اليوم الجمعة، بعد تطبيق إجراءات أمن إضافية.

وقالت متحدثة باسم مكتب كاميرون: ”ستشمل الإجراءات الأمنية الإضافية السماح للركاب بالسفر بأمتعتهم الشخصية فقط ونقل حقائبهم بشكل منفصل“.

وأضافت ”نعمل مع شركات الطيران لضمان وجود ترتيبات مناسبة حتى تصل أمتعة الركاب إليهم في أسرع وقت ممكن“.

لكن شركة ”ايزي جيت“ ذكرت أنه ”سمح لطائرتين فقط من طائراتها العشر المقررة بمغادرة شرم الشيخ“. بينما ذكرت شركات طيران أخرى أن رحلاتها ستمضي قدماً.

ونفت وزارة الطيران المدني المصرية، أن تكون السلطات منعت أي رحلات جوية بريطانية لإعادة سائحين بريطانيين إلى بلدهم من منتجع شرم الشيخ.

وقال مسؤول من الوزارة إن عدد الرحلات الجوية في مطار شرم الشيخ الدولي مرتبط بطاقة المطار.

وأعربت مصر -التي تعتمد على عائدات السياحة- عن غضبها، من تصريحات بريطانية قالت إن الطائرة ربما أسقطت بقنبلة، كما أثار ذلك انتقادات الكرملين، الذي قال إنه ”لم يحصل على تفاصيل معلومات المخابرات التي استندت إليها بريطانيا في اتخاذ القرار“.

وتشغل خطوط طيران توماس كوك وإيزي جيت ومونارك الخاصة والخطوط الجوية البريطانية وتومسون، رحلات جوية مباشرة بين بريطانيا وشرم الشيخ.

وقالت شركة مونارك إن ”كل رحلاتها الخمس المقررة من شرم الشيخ ستنطلق اليوم الجمعة“، فيما ذكرت الخطوط الجوية البريطانية أنها ”تسير رحلة واحدة، وأنها ستنطلق في الموعد“.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء التي بايعت تنظيم داعش ومقرها سيناء، مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة. وإذا تأكد الأمر فسيكون أول هجوم للجماعة على الطيران المدني.

وفي أول تصريحات له تعليقاً على الكارثة، قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في مقابلة إذاعية: ”هناك احتمال بوجود قنبلة في الطائرة. نأخذ هذا الأمر بجدية شديدة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com