العراق.. نائب كردي يدعو المالكي لعدم إثارة الفتن

العراق.. نائب كردي يدعو المالكي لعدم إثارة الفتن

بغداد – طالب رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي بإعادة كركوك إلى سلطة الحكومة الاتحادية، فيما دعاه نائب كردي إلى عدم إثارة الفتنة.

وأكد المالكي، في مقابلة مع شبكة ”روسيا اليوم“ الإخبارية الروسية من المقرر أن تبث اليوم الجمعة، على ضرورة عودة كركوك إلى مظلة الحكومة المركزية العراقية.

وبدوره أعرب محمد عثمان، النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني، عن رفضه تصريحات المالكي داعيا إياه الى عدم إثارة الفتنة وخلق مشكلات للحكومة الاتحادية.

وذكر موقع الاتحاد الوطني الكردستاني أن النائب عثمان خاطب المالكي قائلا ”ليس من واجبك المطالبة بإعادة كركوك الى السلطة المركزية، ولا تخلق مشكلات جديدة للحكومة الاتحادية… الأجدر بك دعم القوات الأمنية في تحرير المحافظات التي سقطت في عهدكم في أيدي تنظيم داعش بدلا من إثارة الفتن“.

وتابع عثمان أن ”قوات البيشمركة والجيش والحشد الشعبي والعشائر يقاتلون لتحرير المناطق التي احتلها داعش في الوقت الذي كنتم فيه رئيسا للوزراء… سياساتكم الخاطئة أوصلت العراق الى ما هو عليه“.

وشدد النائب عثمان على عدم تسليم الملف الأمني في كركوك، مضيفا بالقول ”لن نسلم الملف الأمني في كركوك لقطاعات عسكرية على شاكلة ما كانت عمليات دجلة، والتي انهارت.. لا“.

وختم بالقول ”بالتأكيد أنه لولا نضال قوات البيشمركة لسقطت كركوك أيضا بيد تنظيم داعش الإرهابي“.

وتعتبر محافظة كركوك، (250 كيلومترا شمال بغداد)، الغنية بالنفط والتي يقطنها خليط من الأكراد والعرب والتركمان والمسيحيين من المناطق المتنازع عليها بين حكومة بغداد وإقليم كردستان وتدار فعليا من قبل الأكراد منذ سقوط النظام السابق فيما تعززت سيطرة الاكراد عليها إثر دحر القوات الكردية لعناصر داعش التي حاولت احتلالها منتصف العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com