المعارضة السورية تسيطر على بلدة مورك الإستراتيجية بريف حماة – إرم نيوز‬‎

المعارضة السورية تسيطر على بلدة مورك الإستراتيجية بريف حماة

المعارضة السورية تسيطر على بلدة مورك الإستراتيجية بريف حماة

بيروت – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس، إن مقاتلي المعارضة السورية سيطروا على بلدة مورك الإستراتيجية بريف حماة غرب البلاد بعد معارك شرسة مع جماعات مسلحة موالية للحكومة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن القوات الحكومية قاتلت لشهور للسيطرة على البلدة في اكتوبر تشرين الأول 2014 وخسرت كثيرا من أفرادها مضيفا أن القتال لا يزال مستمرا في مناطق داخل البلدة.

وأضاف ”عندما استعادتها (بلدة مورك) قوات النظام العام الفائت خسرت قبل استعادتها مئات من جنودها بالاضافة الى عشرات المحاولات الفاشلة لاستعادة البلدة واليوم خلال ساعات ورغم تواجد السلاح الجوي الروسي تخسر قوات النظام هذه البلدة.“

وأكد فارس البيوش قائد جماعة فرسان الحق التي تشارك في القتال تحت لواء الجيش السوري الحر في تصريحات لشبكة رويترز نبأ السيطرة على البلدة الإستراتيجية.

وذكر البيوش أن البلدة مهمة من الناحية الإستراتيجية لأنها مركز لتجمع قوات الحكومة ونقطة انطلاق لعملياتها.

وتقع بلدة مورك إلى الشمال من مدينة حماة على طريق سريع رئيسي مهم للسيطرة على غرب سوريا ، حيث يحاول الجيش السوري وجماعات مسلحة موالية له بدعم من الغارات الجوية الروسية استعادة أراض تسيطر عليها المعارضة.

وتعتبر السيطرة على البلدة ضربة للحملة العسكرية المدعومة من روسيا والتي تدعمها أيضا على الأرض قوات إيرانية، التي بدأت رسميا في 30 سبتمبر أيلول الماضي لتغيير موازين العمل العسكري في سوريا لصالح القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com