خبراء مصريون: الإعلام الحكومي فشل في تغطية حادث الطائرة الروسية المنكوبة – إرم نيوز‬‎

خبراء مصريون: الإعلام الحكومي فشل في تغطية حادث الطائرة الروسية المنكوبة

خبراء مصريون: الإعلام الحكومي فشل في تغطية حادث الطائرة الروسية المنكوبة

المصدر: القاهرة - محمود غريب

طالب خبراء إعلاميون مصريون، بضرورة الارتقاء بوسائل الإعلام الرسمية، وذلك على خلفية التغطية الإعلامية التي اعتبروها ”ضعيفة“ لحادث سقوط طائرة ركاب روسية السبت وسط سيناء، أسفرت عن مقتل 217 راكبًا روسيًا أغلبهم سياح.

وأشار الخبراء إلى أن التغطية الإعلامية الأجنبية والعربية لحادث الطائرة، فاق تغطية الإعلام الرسمي الذي اعتمد في نقله على الوكالات الأجنبية والعربية لوقائع وتفاصيل الحادث، لافتين إلى أن الإعلام الرسمي لم يقدم معلومات موثوقة حول الحادث من مصادر حكومية قبل حوالي ساعة من وقوعه.

وفي تحليل للتغطية الإعلامية والصحفية لحادث الطائرة المنكوبة، قال الخبراء إن الإعلام الرسمي انساق وراء شائعات الإرهابيين خاصة في تبني إسقاط الطائرة، مشيرين إلى أن التغطية الإعلامية على مدار اليوم كانت ”جيدة“ لكنها لم ترقِ إلى مرتبة الجيدة جدًا بسبب ضعف الأداء الإعلامي المصري الرسمي والانسياق وراء الشائعات بهدف الحصول على ”السبق الصحفي“.

من جانبه، قال أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة محمود علم الدين إن التغطية الإعلامية لمثل تلك الأزمات لابد أن تراعي ”دقة المعلومات وجودتها وصحتها وتحري الدقة في أي معلومة يمكن أن يكون لها تأثير على سير الأزمة ومشاعر أهالى الضحايا“.

وأشار علم الدين في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إلى أن البعض حاول استغلال الحادث سياسيًا، مستنكرًا انسياق الإعلام وراء تلك الادعاءات بغرض البحث عن ”السبق الإعلامي فقط“، داعيًا وسائل الإعلام لتطبيق القواعد الحرفية في التعامل مع الأزمات والبحث عن المعلومات من مصادرها وعدم الانسياق وراء الشائعات.

ودعا علم الدين إلى ضرورة الاهتمام بالإعلام الحكومي لقطع الطريق على تأويلات الإعلام الأجنبي أو الشائعات التي يروجها الإعلام المستقل الذي غالبا ما يبحث عن ”السبق الإعلامي“ والتضخيم مستغلين ضعف الإعلام الرسمي لتغطية الأحداث الجارية.

بدوره اعتبر الخبير الإعلامي هشام قاسم التغطية الإعلامية الرسمية للدولة على مدار اليوم للطائرة الروسية المنكوبة ”غير كافية“ ، بسبب ضعف الأداء الإعلامي الرسمي على حساب الإعلام الخاص الذي استنزف القدرات الصحفية والإعلامية من ”ماسبيرو“.

وأشار قاسم في تصريحات إلى شبكة ”إرم“ الإخبارية إلى أن ضعف الإعلام الرسمي ليس وليد اليوم، ولكن الإعلام والصحافة الرسمية تعاني منذ فترة وسط مطالبات عدة بضرورة الاهتمام بتدريب كفاءات والاهتمام بالأدوات الإعلامية.

الكاتب الصحفي، ورئيس تحرير جريدة ”الشروق“ المستقلة عماد الدين حسين، أشار إلى أن تضارب الأنباء كان السمة الرئيسية مع بداية الحادث لدى كافة وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، مرجعًا السبب إلى ضعف التواصل بين وسائل الإعلام والمسؤولين الحكوميين.

وأشار حسين إلى أن طبيعة المنطقة الجبلية بالمنطقة التي تحطمت فيها الطائرة شكَّل عائقا رئيسيًا في تغطية الحدث إعلاميًا، داعيًا إلى ضرورة الاهتمام بجانب التواصل الإعلامي بين المسؤولين الحكوميين والصحفيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com