التحالف يكثف عملياته.. وقوات يمنية مدربة إماراتياً لتحرير تعز – إرم نيوز‬‎

التحالف يكثف عملياته.. وقوات يمنية مدربة إماراتياً لتحرير تعز

التحالف يكثف عملياته.. وقوات يمنية مدربة إماراتياً لتحرير تعز

المصدر: إرم ـ خاص

كشفت مصادر محلية يمنية، أن عشرات من الجنود اليمنيين وصلوا إلى محافظة تعز جنوبي اليمن، للمشاركة في عملية تحريرها من ميليشيات الحوثيين والمخلوع صالح.

ونقل مراسل شبكة ”إرم“ الإخبارية، عن المصادر قولها إن ”القوات التي دربت بواسطة ضباط إماراتيين، وصلت يوم أمس الجمعة إلى محافظة تعز“، مؤكدة أن ”هذه القوة تلقت تدريبات عسكرية في دولة الامارات“، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأضافت المصادر، أن 500 جندي يمني قدموا من محافظة عدن بقيادة الضابط أبو أمجد الزبير، وتحت إشراف قائد محور عدن عبدالله الصبيحي٬ وذلك للمشاركة في عملية تحرير المدينة.

ميدانياً، أعلنت مصادر عسكرية يمنية، أن طائرات التحالف العربي شنت غارات جوية على محافظة تعز، استهدفت مواقع المتمردين في شمال مدينة المخا الساحلية، مما أدى إلى تدمير منصة صواريخ ومخزن للأسلحة، في حين استهدفت ضربات جوية أخرى الميليشيات في منطقة الحرير، شرقي مدينة تعز.

وبالتزامن مع الضربات الجوية، اندلعت اشتباكات، وصفت بالعنيفة، في محيط مقر قوات الأمن الخاصة ومنطقة الأربعين في مدينة تعز بين المتمردين والقوات الموالية للشرعية، التي نجحت في صد هجوم في تبة الكربة بمنطقة الربيعي.

في هذه الأثناء، كشفت المصادر، أن الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية في تعز، استخدما للمرة الأولى، صواريخ ”تاو“ المضادة للدروع في استهداف دبابات ومدرعات ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.

وهذه الصواريخ، أنزلتها طائرات التحالف العربي قبل أيام كدعم للجيش والمقاومة، حيث فاجأ الجيش الوطني والمقاومة الميليشيات المتمردة بالقصر بالهجوم، وأعطبوا دبابة كانت متمركزة بجوار القصر.

التحول الكبير في سير المعارك لصالح المقاومة في مختلف الجبهات، عزاه مراقبون إلى تلقي المقاومة الشعبية وتحديداً في محافظة تعز سلاحاً نوعياً، استطاعت من خلاله التقدم والسيطرة على محاور كثيرة كانت بيد المتمردين.

وللمرة الثانية وخلال أقل من 48 ساعة، حصلت المقاومة والجيش الوطني في تعز، على أسلحة من خلال عملية إنزال مظلي من طيران التحالف، كما تم تشكيل غرفة عمليات مشتركة مع قوات التحالف لتنسيق العمل على الأرض.

وفي السياق ذاته قتل 15 متمرداً وجرح العشرات من ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في كمين نصبته المقاومة الشعبية في مديرية مقبنة بتعز، كما كثف طيران التحالف غاراته الجوية على مواقع وتجمعات ميليشيات التمرد في عدة مناطق داخل مدينة تعز وضواحيها وعلى الشريط الساحلي.

جبهات مشتعلة

طائرات التحالف العربي، شنت سلسلة غارات، على تجمعات ومواقع لميليشيات الحوثي وصالح، في محافظات صنعاء وتعز والحديدة اليمنية، وسط احتدام المعارك في البيضاء ومناطق عدة بين القوات الشرعية والمتمردين.

القصفت، استهدف مواقع وتجمعات للحوثيين وأتباع المخلوع صالح في منطقة الجراف شمالي العاصمة صنعاء، ومنطقة الخوخة بمحافظة الحديدة، كما شن التحالف 4 غارات على مواقع للحوثيين وقوات صالح لدى محاولة تقدمهم نحو مدينة دمت في محافظة الضالع، مما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف المتمردين.

كما شن طيران التحالف، غارات على مواقع للميليشيات في المرتفعات الغربية لمنطقة صرواح غرب محافظة مأرب، وفي محافظة إب، حيث قصفت طائرات التحالف مواقع عسكرية لميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في المرتفعات المطلة على قرية الذاري في مديرية الرضمة قتل فيها عدد من الانقلابيين.

قتلى وجرحى في البيضاء

وفي البيضاء استطاعت قبائل آل حميقان، من تكبيد المتمردين خسائر كبيرة في صفوفهم، بعد هجوم شنته القبائل على مواقع المتمردين، فيما قتل عدد من رجال القبائل في ذلك الهجوم.

وكانت محافظة البيضاء، قد شهدت مواجهات ضارية بين الطرفين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حسب المصادر التي أشارت إلى مقتل 18 مسلحا من مليشيات الحوثي وصالح و11 من عناصر المقاومة الشعبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com