محادثات فيينا تفشل في الاتفاق على مصير الأسد – إرم نيوز‬‎

محادثات فيينا تفشل في الاتفاق على مصير الأسد

محادثات فيينا تفشل في الاتفاق على مصير الأسد

 فيينا ـ فشل الاجتماع الدولي حول سوريا، الذي بدأ صباح الجمعة في فيينا بعد ثماني ساعات من المفاوضات، في التوصل إلى اتفاق بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي بيان مشترك عقب المحادثات قال المشاركون إن ”خلافات كبيرة لا تزال قائمة“ رغم اتفاقهم على ضرورة ”تسريع كل الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب.“

وجاء في البيان أن المشاركين في المحادثات يطلبون من الأمم المتحدة أن تجمع معا ممثلي الحكومة السورية والمعارضة لتدشين عملية سياسية تؤدي إلى ”تشكيل حكومة جديرة بالثقة وغير طائفية ولا تقصي أحدا، يعقبها وضع دستور جديد وإجراء الانتخابات.“

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ”إن المحادثات متعددة الأطراف التي استضافتها فيينا اليوم الجمعة حول الأزمة السورية فشلت في التوصل لاتفاق على مصير الرئيس السوري بشار الأسد“.

من جانبه قال وزير خارجية ألمانيا فرانك فالتر شتاينماير إنه ”لم يكن هناك اتفاق بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد في نهاية عملية انتقال سياسي“.

وأضاف للصحفيين عقب المؤتمر ”لم يحدث أي تقدم بعد لكن لم يكن هذا متوقعا أيضا اليوم.“ وشارك في المؤتمر 17 دولة إلى جانب الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ومضى يقول إن المحادثات ستستأنف خلال أسبوعين ربما في فيينا وإن المشاركين يعتزمون العمل على تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات جديدة وتطبيق وقف لإطلاق النار على مستوى سوريا أو في مناطق معينة لوقف إراقة الدماء في الحرب المستمرة منذ أربعة أعوام ونصف العام.

دعت الدول المشاركة في المشاورات إلى هدنة في كل أنحاء سوريا، التي تشهد حربا مستعرة منذ أكثر من أربعة أعوام وإحياء محادثات الأمم المتحدة المتوقفة بين الحكومة والمعارضة وإجراء انتخابات جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com