هند الفايز أول نائبة تنافس على رئاسة البرلمان الأردني

هند الفايز أول نائبة تنافس على رئاسة البرلمان الأردني

المصدر: عمّان - إرم

تسعى النائب في البرلمان الأردني هند الفايز، لتكون أول امرأة في تاريخ الأردن تصل لمنصب رئيس  مجلس النواب ”البرلمان“، لكسر صورة نمطية تشكلت حول هذا المنصب في الأردن، الذي تناوب عليه الرجال منذ تأسيس المملكة قبل ما يزيد على سبعين عاماً.

الفايز المعروفة بمواقفها الصلبة والمعارضة في البرلمان للحكومة الأردنية، أصدرت تصريحات صحفية ”نارية“ أمس حول نيتها الترشح والبقاء لخوض ما اعتبرتها ”حرباً“ على مقعد الرئاسة حتى لو لم يصوت لها أحد وفق تعبيرها، لأنها تعلم أن المعركة صعبة، حيث تخضع رئاسة المجلس لتوازنات وتحالفات بين النواب المنحدرين من كتل حزبية أو لوبيات عشائرية وجاهية.

وأعادت الفايز التأكيد على قراراها بمقارعة الرجال في هذا المنصب، رغم تعيين أحد أقاربها في منصب رئيس مجلس الأعيان الذي يشكل الغرفة الثانية في البرلمان الأردني، حيث يطرح وجود شخصين من ذات العشيرة في هذه المواقع تساؤلات لدى شرائح مجتمعية أخرى.

وردت الفايز على آراء النخب السياسية التي شككت بفرص فوزها بالبرلمان، بعد تسلم رئيس الوزراء الأسبق فيصل الفايز منصب رئيس الأعيان، في تصريحات إعلامية، بالقول: ”إن الكل يعلم بأن مجلس الأعيان هو الثلث المعطل لمجلس الأمة ووجودهم لا يصب في تحقيق مسيرة الإصلاح التي نطمح لها“.

وأضافت: ”سأخوض المعركة الانتخابية لرئاسة المجلس ولن أنسحب حتى لو كان صوتي هو الوحيد في صندوق الاقتراع، فخطوة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة وطريق الإصلاح والتغيير تبدأ بصوت واحد ”.

واعتبرت الفايز خطوتها بمثابة ”كسر للقيود“ التي تمنع النساء من الترشح لهذا المنصب، حيث لم يسبق لمجلس النواب الأردني أن تولت رئاسته سيدة.

وستجري انتخابات رئاسة مجلس النواب مع بداية الدورة العادية للمجلس منتصف شهر نوفمبر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com