مصر.. مقتل ضابط وإصابة 7 في تفجيرين منفصلين بسيناء والقاهرة

مصر.. مقتل ضابط وإصابة 7 في تفجيرين منفصلين بسيناء والقاهرة

القاهرة ـ قتل ضابط في الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون صباح اليوم إثر انفجار عبوة ناسفة في شمال سيناء ، في حين أصيب أربعة أشخاص بينهم شرطيان أثناء قيام قوات الأمن المصرية بتفكيك قنبلة قرب اهرامات الجيزة، حسب ما أفادت مصادر أمنية.

وأعلن مسؤول أمني صباحا أن افراد شركة الأمن الخاصة التي تتولى حراسة فندق ميريديان الواقع في ميدان الرماية قرب اهرامات الجيزة اشتبهوا في جسم غريب وجدوه على الرصيف أمام الفندق، فاستدعوا الشرطة التي اكتشفت أنها قنبلة وبدأت في تفكيكها.

وأضاف المسؤول أن القنبلة انفجرت أثناء عملية التفكيك ما أدى إلى إصابة اثنين من الشرطة، أحدهما في حالة خطرة، واثنين من أفراد شركة الأمن الخاصة.

وأعلنت جماعة ”ولاية سيناء“، التابعة لتنظيم ”داعش“، مسؤوليتها عن تفجير مدرعة للشرطة المصرية.

وقالت الجماعة في بيان تناقلته صفحات تابعة لها ”إن مفرزة من جنود ولاية سيناء، زرعت عبوة ناسفة على جانب الطريق بمنطقة الميدان بمدخل مدينة العريش، على الطريق الدولي بشمال سيناء (شمال شرق)، ما أدى إلى تفجير آلية للشرطة المصرية وتدمريها وهلاك وإصابة من فيها“، وفق تعبيرها.

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الداخلية في بيان أن ضابط شرطة قتل واصيب ثلاثة من أفراد الشرطة إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على جانب الطريق أثناء مرور السيارة المدرعة التي كانوا يستقلونها.

وتشهد مصر موجة عنف منذ إطاحة الرئيس الاسلامي السابق محمد مرسي في تموز 2013 إلا أن وتيرة الاعتداءات في القاهرة تراجعت في الأشهر الأخيرة.

وتعد منطقة شمال سيناء معقل تنظيم ”انصار بيت المقدس“، الذي أعلن في تشرين الثاني 2014 ولاءه لتنظيم داعش واطلق على نفسه حينها اسم ”ولاية سيناء“.

وقتل مئات من عناصر الشرطة والجنود في الاشهر الاخيرة، وخصوصا في هذه المنطقة التي وقع فيها أكثر الاعتداءات دموية.

ودائما ما يعلن الجيش، من جهة اخرى، مقتل أو أسر عدد كبير من المتشددين.

وقتل أكثر من 1400 شخص وسجن عشرات الالاف في إطار عمليات أمنية ضد أنصار مرسي، كما حكم على مئات ومنهم مرسي بالاعدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com