استنفار أمني في بغداد استعداداً لإحياء مناسبة دينية شيعية – إرم نيوز‬‎

استنفار أمني في بغداد استعداداً لإحياء مناسبة دينية شيعية

استنفار أمني في بغداد استعداداً لإحياء مناسبة دينية شيعية

بغداد- شددت قيادة عمليات بغداد (تابعة لوزارة الدفاع العراقية)، إجراءتها العسكرية في بغداد لتأمين أحياء الذكرى السنوية لوفاة الأمام الحسين ثالث أئمة اهل البيت الاثني عشيرية لدى الطائفة الشيعية التي تصادف السبت القادم.

وقالت قيادة العمليات في بيان لها، مساء أمس الأربعاء، إنها ”وضعت خطة أمنية لحماية مايزيد على 4 ألاف موكب ومجلس حسيني في منطقتي الرصافة والكرخ من بغداد، إضافة الى تأمين الزائرين ودور العبادة“.

ودعت قيادة عمليات بغداد المواطنين إلى ”التعاون مع الأجهزة الأمنية بما يسهم في تحقيق المزيد من الاستقرار واستتباب الأمن، وتفويت الفرصة على أعداء الدين والوطن الذين يتحينون فرصتهم لدس سمومهم الإرهابية“.

وشددت قيادة العمليات على ضرورة ”اتباع التعليمات والوصايا الصادرة من قيادة عمليات بغداد بما يضمن سلامة الجميع“.

من جهته قال ”علي التميمي“ محافظ بغداد، أمس، إن الإجراءات الأمنية والخدمية اُستكملت استعدادا لإحياء ذكرى وفاة الأمام الحسين، بحسب قوله.

وقال ”التميمي“ في بيان له  إن ”حكومة بغداد المحلية والقوات الأمنية والدوائر الخدمية أكملت كافة إستعداداتها وأصبحت جاهزة لإستقبال الزائرين الوافدين إلى مدينة الكاظمية المقدسة لإحياء ذكرى إستشهاد الإمام الحسين“.

وأضاف البيان أن ”الخطة الأمنية ستكون ذات مرونة عالية وقد أُدخلت فيها عوامل جديدة للحد من الإعتداءات الإرهابية ومعالجة المتغيرات التي قد تحدث“.

وأشار إلى ان ”هناك تنسيقاً وتعاوناً تاماً وكاملاً مع المواكب الحسينية وبقية الدوائر لتنظيم العمل وتهيئة الأجواء المناسبة للمواكب التي ستؤدي مراسيم العزاء عبر تأمين الطرق التي ستسلكهـا للأماكن المخصصة للعزاء“.

ويحيي آلاف الشيعية من العراقيين والوافدين من الدول الاسلامية كل عام ذكرى وفاة الإمام الحسين بواقعة ”الطف“ التي قتل فيها مع العديد من اهل بيته في كربلاء 61 للهجرة (680 ميلادي)، وتقام مراسيم العزاء في بغداد وغالبية المحافظات الوسطة والجنوبية ذات الغالبية الشيعية وغالبا ماتكون التجمعات عرضة للاستهداف بالعبوات الناسفة أو الانتحاريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com