”اليونسكو“ تهاجم إسرائيل وسط تصاعد المواجهات مع الفلسطينيين

”اليونسكو“ تهاجم إسرائيل وسط تصاعد المواجهات مع الفلسطينيين

باريس- تبنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) قراراً، اليوم الأربعاء، يستنكر أسلوب تعامل إسرائيل مع المسجد الأقصى، وسط تصاعد المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وقال دبلوماسيون إسرائيليون إنه ”بعد تغييرات في اللحظات الأخيرة، حذف من مشروع القرار الذي أقره المجلس التنفيذي لليونسكو، بند مثير للجدل يشير إلى أن حائط البراق في القدس موقع ديني للمسلمين وحسب“.

وتم شطب هذا البند -الذي اقترحته عدة دول إسلامية، وكان ينص على أن حائط البراق جزء لا يتجزأ من حرم المسجد الأقصى- بعد أن نددت به الحكومة الإسرائيلية واليهود في أنحاء العالم، ووصفته المديرة العامة لليونسكو ايرينا بوكوفا بأنه ”مؤذ“.

ونص القرار الذي اعتمد، اليوم الأربعاء، على أن ”منظمة اليونسكو تندد بالقيود على حرية العبادة في المسجد الأقصى وتؤكد مجدداً شكاوى أخرى بشأن إدارة إسرائيل للمواقع الدينية“.

ولم توفر المنظمة على الفور نسخة من القرار الذي تم إقراره بعد مفاوضات مطولة، لكن بعض الدبلوماسيين الفلسطينيين والإسرائيليين، قدموا روايات متطابقة للصحافيين.

وتزامنت الأنباء الواردة من مقر اليونسكو مع مساع دولية لتهدئة المواجهات، التي أدت إلى استشهاد نحو 51 فلسطينياً ومقتل ثمانية إسرائيليين على الأقل منذ بداية الشهر الجاري.

وقال دبلوماسيون إنه ”تم اعتماد القرار بتأييد 26 صوتاً ورفض ستة بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا“. وأضاف الدبلوماسيون أن ”25 دولة امتنعت عن التصويت منها فرنسا“.

وقال وزير الداخلية الإسرائيلي، سلفان شالوم، للصحافيين في باريس إن ”البند الخاص بحائط البراق حذف ”تحت ضغط هائل من الأمريكيين“.

وحول آخر التطورات الميدانية، أُصيب فلسطيني بجروح خطيرة، وأربعة جنود اسرائيليين، في حادث دهس قرب قرية بيت أمر شمال الخليل، الأربعاء.

وقالت مصادر إسرائيلية إنه ”تم رشق مركبة عسكرية بالحجارة فنزل الجنود من الجيب العسكري فدهسهم فلسطيني بسيارة مارة وأصاب أربعة جنود بجراح أحدهم حرجة والثلاثة الآخرين طفيفة فيما تم إطلاق النار على السائق“ .

وأعلن الأطباء في مستشفى الخليل الحكومي، مساء اليوم، عن استشهاد المواطن هاشم العزة (54 عاماً) جراء استنشاقه للغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال في الخليل.

وقالت مصادر محلية، إن ”العزة يسكن في حي تل ارميدة وقد أُصيب بالاختناق جراء استنشاقه للغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال في منطقة باب الزاوية الملاصقة لحي تل أرميدة وسط مدينة الخليل“.

وأضافت المصادر أنه ”تم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى، حيث أعلن الأطباء عن استشهاده“.

كما أصيب مواطن فلسطيني بالرصاص الحي في الصدر، خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقة الدوارة في بلدة سعير شمال الخليل.

وأُصيب عدد من المواطنين بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في منطقتي باب الزاوية وشارع طارق بن زياد في الخليل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة