قوات حوثية تتجه نحو مركز محافظ شبوة اليمنية

قوات حوثية تتجه نحو مركز محافظ شبوة اليمنية

شبوة – قالت مصادر محلية في مديرية عسيلان، التابعة لمحافظة شبوة، شرقي اليمن، إن قوات كبيرة من جماعة أنصار الله ”الحوثيين“، والرئيس السابق، علي عبد الله صالح عبرت منطقة ”الصفراء“ بالمديرية، في طريقها إلى مدينة ”عتق“، مركز المحافظة.

وأضافت المصادر  أن ”القوات التي عبرت باتجاه عاصمة شبوة، كانت قادمة من مديريات بيحان وعسيلان، وحريب بالمحافظة، وتضم مئات المسلحين، برفقة عشرات الآليات والدبابات وعدّة مدافع ورشاشات مضادة للطائرات وعربات محملة بالمؤن والأسلحة“.

وكان مسلحو الحوثي وصالح قد غادروا بشكل مفاجئ، مركز شبوة، ومعظم مديريات المحافظة النفطية منتصف أغسطس /آب الماضي، ليعيدوا تمركزهم في ثلاث مديريات هي بيحان، وعسيلان، وحريب المتجاورة، والواقع قرب معسكر ”صافر“ من جهته الشرقية، الذي تتخذه قوات التحالف العربي المشتركة مقرا لها.

وكرت المصادر أن ”دعوات تتردد في الأثناء بين المواطنين، موجهة من محافظ شبوة للحاق به ومرافقيه إلى منطقة ”الصفراء“، لمنع تقدم الحوثيين، وسيطرتهم مجددا على المحافظة“، حد قوله.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام من تحذير أطلقه محافظ شبوة، عبد الله النسي، للرئاسة اليمنية والتحالف العربي، من خطورة عدم تأمين المحافظة من احتمالية عودة المسلحين الحوثيين إليها، لعدم نشر قوات من الجيش الوطني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف فيها.

في سياق متصل، قصف طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية منصة صواريخ تابعة للحوثيين على قمة جبل ”حيد بن سبعان“ على مدخل عسيلان، ما أسفر عن تدميرها بالكامل مع احتمالية سقوط قتلى في صفوف الحوثيين، بحسب مصادر محلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com