هل يمثل خطاب السيسي نقطة تحول في نسبة المشاركة بالانتخابات البرلمانية؟

هل يمثل خطاب السيسي نقطة تحول في نسبة المشاركة بالانتخابات البرلمانية؟

المصدر: القاهرة - من صلاح شرابي

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي، الشعب المصري، والمصريين بالخارج، للمشاركة بفاعلية في الانتخابات البرلمانية القادمة، تزامنًا مع بدء المرحلة الأولى لها بالخارج، وقبل ساعات من إجرائها داخل البلاد في محافظات الصعيد والاسكندرية ومرسى مطروح والبحيرة.

وتجرى الانتخابات البرلمانية في مصر على 568 مقعداً، منها 448 بنظام الانتخاب الفردي في الدوائر، و120بنظام القوائم، بعد أن تم تقسيم المحافظات إلى 4 قطاعات، اثنين يمثلهما 45 مقعداً، والآخرين 15 مقعداً.

ورغم التخوفات حول ضعف الإقبال على المشاركة في الانتخابات، لأسباب كثيرة، يأتي في مقدمتها تصدر الوجوه القديمة من المحسوبين على الحزب الوطني المنحل، ورجال الرئيس الأسبق حسني مبارك، ومرشحي التيارات الدينية، إلا أن كلمة الرئيس أمس، ربما تلعب دوراً كبيراً في زيادة نسبة المشاركة.

رسالة محايدة

وأشاد حزب الشعب الجمهوري، برئاسة المهندس حازم عمر، بكلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي حث المصريين فيها على أهمية المشاركة في الانتخابات البرلمانية، التي تجرى المرحلة الأولى بها خلال اعتبارا من اليوم.

وقال المهندس حازم عمر، رئيس الحزب، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن كلمة رئيس الجمهورية جاءت في فترة الصمت الانتخابي، لتكون بمثابة رسالة لحيادية الرئيس تجاه كافة المرشحين والأحزاب، التي تخوض الانتخابات.

وأوضح رئيس الحزب، أن حديث الرئيس عن الوضع الراهن للبلاد، قبل ساعات من بدء المرحلة الأولى للانتخابات، هو تقليد لم يتعود عليه المصريون من قبل، حيث يضع الرئيس حقيقة الأوضاع أمام المواطنين لمشاركتهم المسئولية معه، ولحتمية حرص الرئيس على أن يكون المواطن المصري شريكًا أساسيًا في صنع مؤسساته التشريعية.

بعيداً عن الحملات الانتخابية

وأكد عمر، أن كلمة الرئيس ستلعب دوراً كبيراً في نسبة المشاركة، نظراً للشعبية التي يتمتع بها الرئيس السيسي، كذلك حرص الجميع على إتمام الانتخابات بشكل مشرف، لكونها الخطوة الثالثة والأخيرة من خارطة الطريق التي أعلنت بعد ثورة 30 يونيه.

وقال زين السادات، رئيس حركة وحدة الصف المصري والعربي، إن خطاب الرئيس أمس جاء كرسالة لإيقاظ الهمم بعد فترة شعر فيها الناخبون بالإنهاك والتكرارية، جراء تأجيل الانتخابات المتكرر، كما ذكَّر أهمية الاستحقاق الانتخابي الأخير في خارطة الطريق.

وأكد السادات، في بيان حصلت ”إرم“ على نسخة منه، على مغزى حديث الرئيس في أيام الصمت الانتخابي، وقبل الاقتراع مباشرة، ليتحدث عن مستقبل مصر وطموحات شعبها، بعيداً عن الحملات الانتخابية والحسابات الشخصية، وأن هذه الرسالة لابد وأن تصل لكل مصري، بحسب قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com