الحرس الثوري يعلن إعداد 100 ألف مقاتل لحماية الأسد

الحرس الثوري يعلن إعداد 100 ألف مقاتل لحماية الأسد

المصدر: من طهران ـ احمد الساعدي

كشف قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، السبت، أن الحرس أعد نحو 100 ألف مقاتل من القوات الشعبية في سوريا لحماية النظام من أي اضطرابات محتملة، معتبراً أن العميد همداني الذي قتل الأسبوع الماضي في حلب كان له الدور الأكبر في تأسيس هذه القوات.

وتسمي المعارضة السورية القوات الشعبية المنخرطة في صفوف نظام الأسد بأنها ”قوات شبيحة“ أغلبها من الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

وأوضح جعفري في مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الإيراني، السبت، إنه ”مع اندلاع الاضطرابات في سوريا توجه العميد حسين همداني إلى سوريا قبل أربعة أعوام بصورة طوعية وكان يدرك بأن الطريق الوحيد لمواجهة هذا النوع من الاضطرابات في الدول هو تنظيم القوات الشعبية“.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري الإيراني أن ”همداني كان يمتلك خبرات كبيرة وأن قيادة الجبهة السورية طلبت الاستفادة من خبراته الاستشارية والعملانية وقد توجه لهذه المهمة بصورة مؤقتة مع الاحتفاظ بمنصبه وكان من المقرر أن يعود للبلاد بعد انتهاء مهمته“.

ويتواجد العشرات من قادة الحرس الثوري في سوريا منذ عدة أعوام لدعم قوات نظام الأسد وتقديم الاستشارات بحسب ما تقول وسائل إعلام إيرانية.

وسقط خلال الأسبوع الماضي نحو 6 من عناصر الحرس الثوري في حلب وحماة واللاذقية بينهم ثلاثة من قادة الصف الأول وأبرزهم العميد حسين همداني الذي دفن الاثنين الماضي في مسقط رأسه محافظة همدان غرب إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة