تونس.. مصلّون يمنعون إماماً معين من الحكومة من صعود المنبر

تونس.. مصلّون يمنعون إماماً معين من الحكومة من صعود المنبر

المصدر: تونس – محمد رجب

رفض مصلّون بجامع اللخمي بمدينة صفاقس التونسية اليوم، الإمام المعيّن من طرف وزارة الشؤون الدينية، ومنعوه من الصعود إلى المنبر لتقديم خطبته، وذلك تعاطفاً مع الإمام رضا الجوادي، الذي عزلته الوزارة.                                                          

وقام المصلون برفع شعارات مناهضة لوزارة الشؤون الدينية، وللوزير عثمان بطيخ، في ظل حضور أمني مكثّف، واكتفوا بإقامة صلاة الظهر.

وقال شهاب الدين تليش، الكاتب العام للمجلس النقابي الوطني للأئمة وإطارات المساجد، إنّ: ”وزارة الشؤون الدينية رفضت استقبال المكتب النقابي في الوزارة والحديث معهم بخصوص الإقالات الأخيرة في صفوف الأئمة.“، مشيراً إلى أنه ”وجّهنا عديد المكاتيب والمراسلات للوزارة، وبادرنا بالحوار معها، إلا أنها رفضت كل محاولاتنا للتواصل.“. مشدداً على أنّ الأئمة وإطارات المساجد سينظمون مسيرة سليمة للتعبير عن احتجاجهم بالوسائل المكفولة بالدستور.“.

وأوضح تليش أنّ ”عدم تواصل الوزارة مع أئمة الاعتدال يؤدي إلى الوصول إلى خطاب تكفيري متشدد.“.

وكانت نقابة الأئمة في صفاقس، دعت إلى تنظيم مسيرة سلمية، يوم السبت، لمساندة الأمام رضا الجوادي.

وأكد الكاتب العام لنقابة الأئمة، أنّ وزارة الشؤون الدينية لم تأخذ بعين الاعتبار العريضة الممضاة من طرف أكثر من عشرة آلاف مواطن، لإعادة الإمام رضا الجوادي إلى إمامة مسجد اللخمي بصفاقس.

وردّاً على هذه العريضة، أكد وزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ أنّ الوزارة لن تتراجع عن إقالة رضا الجوادي، مهما كان عدد الممضين في العريضة.

وأوضحت نجاة الهمامي، مسؤولة الإعلام بوزارة الشؤون الدينية، أنّه ”لا تراجع في قرار عزل رضا الجوادي من إمامة جامع سيدي اللخمي بصفاقس.“، مشيرة إلى أنه ”قرار إداري وقانوني.“.

وكان الإمام رضا الجوادي، رفض تسلّم قرار إعفائه من طرف وزارة الشؤون الدينية، بعد دعوته من الفرقة الأمنية بصفاقس.

وكان رئيس الحكومة قام بتجميد قرار عزل الإمام رضا الجوادي، خلال تواجد وزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ في الحج.

وكان وزير الشؤون الدينية أقال عدداً من أئمة المساجد خلال الفترة الماضية، بعد العملية الإرهابية التي ضربت أحد النزل السياحية بمدينة سوسة، في يونيو الماضي.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة