الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيين اثنين على حدود غزة

الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينيين اثنين على حدود غزة

غزة ـ قتل فلسطينيان، وأصيب 98 آخرون بجروح مختلفة، واعتقل آخر اليوم الجمعة، في تجدد المواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود قطاع غزة.

وتجددت مواجهات عنيفة لليوم الثامن على التوالي، في عدة نقاط على طول الحدود جنوبي، ووسط، وشمالي قطاع غزة بين العشرات من الشبان الفلسطينيين وجنود من الجيش الإسرائيلي.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية لـ“الأناضول“، أن الجيش الإسرائيلي كثف من تواجد قواته العسكرية بشكل ملحوظ، في ساعة مبكرة من صباح اليوم على طول الحدود بين القطاع وإسرائيل.

واستخدم الجيش، قنابل غاز ”الأعصاب“، والمسيل للدموع“، والرصاص الحي، والمطاطي، لقمع المتظاهرين، الذين رشقوا الجنود الإسرائيليين بالحجارة، وحاولوا رفع الأعلام الفلسطينية على السياج الحدودي الفاصل، وفق شهود عيان.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أشرف القدرة، ”استشهد شاب فلسطيني في العشرين من عمره، بعد إصابته برصاصة مباشرة في الرأس، خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي، قرب معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة“.

وتابع القدرة، أصيب 27 فلسطينيا بالرصاص الحي، والمطاطي، واختناقا بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات مع القوات العسكرية الإسرائيلية على حدود جنوبي ووسط وشمالي القطاع.

ومنذ التاسع من الشهر الجاري، تشهد مناطق التماس مع إسرائيل، على حدود القطاع، مواجهات بين شبان ”غاضبين“، وقوات من الجيش الإسرائيلي، رفضا ”لمواصلة يهود متشددين اقتحام ساحات المسجد الأقصى“.

وتستخدم القوات الإسرائيلية، قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص الحي، والمطاطي في محاولة لتفريق المتظاهرين، الذين قُتل منهم تسعة وأصيب أكثر من 328 آخرين، منذ بدء المواجهات، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com