دعاية انتخابية ”طائفية“ لحزب النور تثير جدلاً في مصر (فيديو)

الحزب السلفي ينشر مقطع فيديو يظهر تدوينات لرجل أعمال مسيحي حول سعي حزبه لحصد أكبر عدد من مقاعد البرلمان، ما اعتبره البعض تحريضاً على الفتنة الطائفية.

المصدر: القاهرة- من صلاح شرابي

أثار مقطع فيديو نشرته اللجان الإلكترونية وحملات الدعاية في حزب ”النور“ موجة من الغضب في الشارع المصري، نظراً لما تضمنه من ”تحريض على الفتنة الطائفية“، حسب مراقبين.

ويدعو الفيديو المواطنين إلى المشاركة في الانتخابات، والتصويت لصالح حزب ”النور“ السلفي، وعدم التصويت لصالح المرشحين ”الذين يريدون هدم كل ما هو إسلامي“ بحسب الفيديو، وهو ما اعتبره المرشحون المنافسون للحزب بمثابة إساءة لهم.

ويؤكد مراقبون أن الفيديو سيأتي بنتيجة عكسية ضد الحزب في الانتخابات البرلمانية المقرر إجراء أولى مراحلها خلال الساعات المقبلة.

واعتبروا أن ”نشر الفيديو لتدوينات رجل الأعمال المسيحي، المهندس نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، حول سعي حزبه لحصد أكبر عدد من المقاعد، جاءت بشكل طائفي ويحرض على الفتنة الطائفية“.

وأضافوا أن ”نشر الفيديو بهذه الصورة، يعد مخالفة قانونية ودستورية، ويحرض على الفتنة الطائفية، حيث أن ساويرس مثل غيره من قيادات الأحزاب، ولكن اختياره جاء للمتاجرة بالإسلام ولخلق بث الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، وإيهام الشعب بسيطرة المسيحيين على البرلمان المقبل“.

من جانبه، قال القائم بأعمال رئيس حزب المصريين الأحرار، الدكتور عصام خليل، إن ”انزعاج وتخوف حزب النور من المصريين الأحرار واختيار ساويرس في الفيديو يوضح مدى حالة التخبط داخل الحزب السلفي وتخوفه من قوة المصريين الأحرار“، معتبراً أن ”حزب النور لا يمتلك أي برنامج أو رؤية ويعمل على سب وتشويه المنافسين والأحزاب القوية“.

ودعا مقطع الفيديو الموجه للنشطاء الإسلاميين المقاطعين للانتخابات البرلمانية، إلى ”تعديل موقفهم والتصويت لصالح حزب النور“، كما عرض بعض التدوينات الخاصة لنشطاء يؤيدون حزب النور دون أن يكونوا أعضاء فيه.

وأصدرت مديرية وزارة الأوقاف في محافظة الأسكندرية، بياناً اتهمت فيه أشرف عبد الدايم، مرشح حزب النور عن المقعد الفردي في دائرة العجمي، ”بوضع لافتات دعاية انتخابية على جدران مسجد تابع لإدارة أوقاف العجمي، مما يعد مخالفة قانونية ودستورية، واستغلال دور العبادة والمؤسسات الحكومية في الدعاية وهو أمر محظور قانوناً“.

وقال وكيل وزارة الأوقاف في المحافظة، الدكتور عبد الناصر نسيم، ”ما حدث تصرفات ساذجة، لا تليق ببيوت الله، ولا بمن يريدون تمثيل الشعب المصري في البرلمان“، مؤكداً أن ”المديرية نزعت اللافتات وحررت محضراً بقسم الشرطة ضد مرشح النور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com