الجبير: نتفق مع تركيا على أنه لا دور للأسد في سوريا

الجبير: نتفق مع تركيا على أنه لا دور للأسد في سوريا

أنقرة- قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إن بلاده متفقة مع تركيا، على عدم وجود دور لبشار الأسد ضمن الحل في سوريا، وعلى دعم المعارضة السورية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الجبير اليوم الخميس مع نظيره التركي، فريدون سينيرلي أوغلو، في العاصمة التركية أنقرة، عقب عقدهما لقاءً ثنائيا.

وأكد الوزير السعودي ”أهمية التوصل إلى حل سياسي في سوريا، وتطبيق القرارات التي تم الاتفاق عليها في جنيف“، مشيراً أنه بحث مع سينيرلي أوغلو، الأوضاع في المنطقة، وضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكد الجبير أن السعودية وتركيا تلعبان دوراً كبيراً في إرساء السلام في المنطقة، وأن تقوية العلاقات بينهما، يصب في مصلحة باقي دول المنطقة.

بدوره قال سينيرلي أوغلو، إن روسيا ترتكب خطأً كبيراً في سوريا، وما تفعله لن يؤدي إلا إلى تأخر خروج سوريا من الفوضى التي تعاني منها، فيما أكد أن بلاده ستدعم المطالب المشروعة للمعارضة السورية إلى النهاية.

وبخصوص تصريحات رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي السوري) PYD، صالح مسلم، التي قال فيها إن حزبه سيدافع عن نفسه في مواجهة تركيا، قال سينيرلي أوغلو: ”أدعو صالح مسلم، إلى الحكمة والتعقل، إن كانت لديه شكوك حول إرادة وعزيمة تركيا، فهذا لن يكون جيدا له، فتركيا تواجه الإرهاب، ولا ينبغي لأحد أن يختبر حزمها في محاربتها للإرهاب، إن رسالتنا إلى حزب الاتحاد الديمقراطي واضحة، في حال لجأوا إلى أي تحرك ضد تركيا، فإنهم سينالون العقاب اللازم دون تردد“.

كما أشار أنه بحث مع الجبير المرحلة الانتقالية والخطوات الواجب اتخاذها، من أجل التوصل لحل سياسي في سوريا.

وأضاف أن، ”هدفنا الرئيسي هو إرساء السلام والاستقرار والرفاه في المنطقة بشكل عام، وسوريا بشكل خاص.

 وأكد أن البلدين سيستمران في العمل معاً من أجل استقرار وأمن المنطقة.

واستقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وزير خارجية المملكة العربية السعودية، عادل الجبير، اليوم الخميس.

وجرى  اللقاء المغلق في المجمع الرئاسي بالعاصمة التركية، أنقرة، واستمر ساعة، بحضور وزير الخارجية التركية، فريدون سينيرلي أوغلو.

ووصل وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، إلى تركيا، اليوم، تلبية لدعوة من نظيره التركي، فيريدون سينيرلي أوغلو.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، أن المحادثات التي ستُجرى في إطار زيارة الجبير، ستتناول العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية وتركيا، إضافة إلى التطورات الإقليمية، وعلى رأسها الأزمة في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com