حقيقة ما يحدث الآن بمحيط منزل صالح

حقيقة ما يحدث الآن بمحيط منزل صالح

صنعاء – شنت قوات صالح ومليشيات الحوثي هجوما عنيفا على محيط منزل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في تعز في محاولة لاسترجاعه.

وقالت المصادر إن معارك عنيفة ما زالت مستمرة بمحيط المنزل وسط انباء عن مقتل وجرح عدد من المقاتلين بين الطرفين.

 بغضون ذلك، ذكرت منظمة ”مواطنة“ اليمنية المعنية بحقوق الإنسان، اليوم الخميس، إن تشديد جماعة الحوثي المسلحة، وقوات الرئيس اليمني السابق ”علي عبد الله صالح“ لحصارهم على مدينة تعز (جنوب)، ”يدفع المدنيين للهلاك“.

ودعت المنظمة في بيان صادر عنها، فجر اليوم، الحوثيين وقوات ”صالح“، ”للكف عن حصارها المطبق المفروض على مدينة تعز، وتقييد حصول السكان على الغذاء والماء والوقود والدواء“.

‎وقالت المنظمة اليمنية إن التشديد الخانق للحصار منذ ثلاثة أسابيع على المدينة المكتظة بالسكان ”يدفع بالمدنيين نحو الهلاك“.

وحمّلت المنظمة جماعة الحوثي، وقوات ”صالح“ ، ”مسؤولية التداعيات الإنسانية الكارثية المترتبة على سياسة العقاب الجماعي التي تمارسها ضد المدنيين، في خرقٍ واضح للأعراف الإنسانية والقانون الإنساني الدولي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com