إسرائيل تغلق مناطق بالقدس لكبح العنف‎

إسرائيل تغلق مناطق بالقدس لكبح العنف‎

القدس المحتلة – سمحت إسرائيل للشرطة بإغلاق أحياء فلسطينية في القدس الشرقية، اليوم الأربعاء، وقررت نشر جنود على الطرق السريعة للتصدي لأسوأ موجة من العنف في أنحاء إسرائيل والقدس والضفة الغربية منذ سنوات.

وخلال اجتماع لمجلس الوزراء الأمني المصغر الذي اختتم في الساعات الأولى من صباح اليوم، سمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإلغاء حقوق الإقامة للفلسطينيين الذين ترى السلطات الاسرائيلية انهم ارتكبوا ”أعمالا إرهابية“ وتصعيد هدم منازل أشخاص ينفذون الهجمات.

وقتل سبعة إسرائيليين و30 فلسطينيا بينهم أطفال ومهاجمون في موجة هجمات وإجراءات أمنية بدأت قبل نحو أسبوعين.

وأسباب التوتر متعددة لكن غضب الفلسطينيين من زيارات اليهود المتكررة لحرم المسجد الاقصى في القدس أحد الاسباب التي اثارت اعمال العنف. ويخشى الفلسطينيون أن تكون الحكومة الإسرائيلية تهدف إلى اضعاف السيطرة الدينية للمسلمين على الحرم القدسي.

وفي هذا الإطار، قال زئيف الكين وزير شؤون القدس في الحكومة الإسرائيلية إن ”قرار المجلس الوزاري للشؤون السياسية والأمنية تخويل الشرطة صلاحية تطويق أحياء في القدس الشرقية ”لا يشكل اعترافا بتقسيم سياسي“.

واعتبر الكين في حديث للإذاعة الإسرائيلية العامة أن ”الإهمال وانعدام السيادة الإسرائيلية في شرقي العاصمة هما المسببان لتنامي العنف في الأحياء العربية مثل جبل المكبر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com