”فجر ليبيا“ تدعم السراج رئيساً لحكومة التوافق

”فجر ليبيا“ تدعم السراج رئيساً لحكومة التوافق

المصدر: طرابلس - إرم

أعلنت مليشيات ”فجر ليبيا“، على نحو مفاجئ، دعمها للمرشح فايز السراج لرئاسة حكومة التوافق الليبية، حسب المقترح الذي أعلن عنه برناردينو ليون المبعوث الدولي الأسبوع الماضي.

ونشرت مليشيات ”فجر ليبيا“ عبر تدوينة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، الأحد، أنها تدعم وتؤيد فايز السراج لرئاسة حكومة التوافق الليبية، لإقامة دولة مدنية تعم بالقانون والسيادة بعيداً عما وصفتها بأنها ”أحلام المتقاعد حفتر“.

وتشن ”فجر ليبيا“ حرباً شرسة ضد الفريق أول خليفة حفتر القائد العام للجيش في ليبيا، وترفض مسودة الاتفاق السياسي الأممية، كونها تمنح حفتر البقاء على رأس قيادة الجيش.

وأشارت في ختام التدوينة، إلى أن تاريخ السراج يثبت بشكل قاطع أنه ضد حكم العسكريين أو توليهم أية مناصب في الدولة التي تلبي طموحات الليبيين في إقامة دولة القانون و الحرية.

وأرفقت صورة بيان يحمل توقيع عدد من النواب على رأسهم فائز السراج، وهو يرفض الاعتراف بعملية ”الكرامة“ التي أطلقها الفريق حفتر، قبل الاعتراف بها رسمياً من قبل البرلمان، وقبل تنصيبه على رئاسة القيادة العام للقوات المسلحة.

ولم يعلق السراج على ترشيحه لمنصب رئاسة حكومة التوافق الليبية، في خطوة ينتظر منها المصادقة الرسمية على الاتفاق السياسي والحكومة، مع احتمالية كبيرة لرفضهما من قبل طرفي الحوار الرئيسيين البرلمان والمؤتمر الوطني المنتهية ولايته.

وكان المقترح الذي أعلن عنه المبعوث الدولي، الخميس الماضي، في الصخيرات، يقترح فايز السراج لرئاسة حكومة التوافق، مع ترشيح ثلاثة نواب له هم فتحي المجبري وموسى الكوني وأحمد امعتيق، لكن هذا المقترح لم يلقى تأييداً من قبل البرلمان أو المؤتمر الوطني المنتهية ولايته، كما لم يحظى بتأييد شعبي كبير.

ورد المبعوث الدولي ليون على رفض البرلمان والمؤتمر بالتأكيد على أن مقترحه يقبل الموافقة أو الرفض، وأن أطراف الحوار السياسي هي التي ستختار من تصادق عليه في حكومة التوافق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com