حركة ”الصابرين“ تتهم إسرائيل بمحاولة اغتيال قائدها في غزة

حركة ”الصابرين“ تتهم إسرائيل بمحاولة اغتيال قائدها في غزة

غزة – ذكرت حركة ”الصابرين“ الفلسطينية، المقربة من إيران، في بيان لها، إن أمينها العام هشام سالم، تعرض لمحاولة اغتيال إسرائيلية فاشلة في قطاع غزة.

وذكرت الحركة في بيانها أن محاولة الاغتيال حدثت أثناء مشاركة سالم في المسيرات الغاضبة بالقرب من المناطق الحدودية مع إسرائيل.

وبحسب الحركة، فإن شخصاً اقترب من قائد الحركة أثناء إجرائه لمقابلة مع إحدى الفضائيات، وطعنه من الخلف بأداة حادة، محاولاً قتله، قبل أن يفر هارباً من المكان.

واتهمت الحركة إسرائيل بمحاولة اغتيال سالم عبر عملائها، الذين وصفتهم بـ“المأجورين“، مطالبة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، التي تسيطر عليها حركة حماس، بالكشف عن الشخص المنفذ لهذا الاعتداء، في وقت ذكرت مصادر طبية فلسطينية فيه أن الحالة الصحية لسالم مستقرة.

وتثير حركة ”الصابرين“ جدلاً كبيراً في قطاع غزة، حول هويتها، حيث تُتهم بالتبعية لإيران، وبالترويج للمذهب الشيعي، لكن الحركة تنفي هذه الاتهامات، وتقول في موقعها الإلكتروني، إنها حركة مقاومة، هدفها الوحيد تحرير فلسطين، وفقاً للأناضول.

ولا تتمع الحركة بنفوذ كبير في قطاع غزة، ويتركز انتشارها في منطقة شمال القطاع، وسبق أن قالت تقارير صحفية محلية، إن عناصرها منشقون عن حركة ”الجهاد الإسلامي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com