منشق عن حزب الله: خلاف مع نصر الله أطاح بهمداني

منشق عن حزب الله: خلاف مع نصر الله أطاح بهمداني

المصدر: إرم- خاص

كشف شخص يدعي أنه منشق عن ”حزب الله“ اللبناني، عن خلاف شديد بين الأمين العام للحزب حسن نصر الله، والقيادي في الحرس الثوري الإيراني حسين همداني، الذي قُتل الخميس الماضي خلال معارك مع المعارضة في محافظة حلب السورية، مؤكداً أن هذا الخلاف أدى في النهاية إلى إقالة الجنرال الإيراني من منصبه.

وقال هذا الشخص في حسابه على ”تويتر“ والذي يحمل اسم ”منشق عن حزب الله“، إن ”حسن نصر الله وهمداني تبادلا الاتهامات بشأن الفشل في سوريا، مما أزعج القيادة الايرانية التي انحازت إلى نصر الله“، مشيراً إلى أن ”الجنرال الإيراني وجه إلى نصر الله اتهامات بالفساد، وسرقة أسلحته وبيعها في سوريا“.

وأضاف أنه ”بعد أن قدم اللواء حسين همداني تقريراً مفصلاً عن الفساد في حزب الله وكيف أصبح قادة حزب الله أغنياء بسبب السرقات المالية، تم إقالة اللواء“.

وأوضح أن ”همداني قدم تقريراً لقيادة الحرس الثوري عن سرقات أسلحة حزب الله وبيعها في سوريا وفساد وضعف حزب الله في الحرب السورية“.

في المقابل، تابع المنشق أن ”حزب الله طلب تسريح وإقالة اللواء حسين همداني من قيادة قوات الحرس الثوري الإيراني المقاتلة في سوريا، بعدما اتهم نصر الله همداني بأنه من الطائفة السنية“، مضيفاً أن ”حزب الله وضع اللوم على همداني بسبب التقصير في قيادة الحرس الثوري وعدم دعم جبهة الفوعة والزبداني“.

وتابع أن ”نصر الله اتهم همداني بمحاولة عزل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني، ليكون هو بديلاً عنه“، لافتاً إلى أن ”إقاله اللواء حسين همداني من قيادة قوات الحرس الثوري الإيراني جاءت بحجة ضعف أدائه في سوريا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com