العاهل المغربي: ليس أمامنا إلا خيار إقامة مؤسسات جهوية ناجعة – إرم نيوز‬‎

العاهل المغربي: ليس أمامنا إلا خيار إقامة مؤسسات جهوية ناجعة

العاهل المغربي: ليس أمامنا إلا خيار إقامة مؤسسات جهوية ناجعة

المصدر: الرباط - من إبراهيم بن نادي

قال ملك المغرب محمد السادس، مساء اليوم الجمعة، في خطابه أمام أعضاء البرلمان المغربي، إن ”الظرفية الراهنة لا تتحمل إضاعة الوقت، وتتطلب مجهودات إضافية من أجل استكمال إقامة المؤسسات الدستورية“، مشيرا إلى ان ”هذه السنة التشريعية تكتسي أهمية خاصة، لأنها السنة الأخيرة في الولاية الحالية“.

وأضاف العاهل المغربي، ”ليس أمامنا إلا خيار واحد هو إقامة مؤسسات جهوية ناجعة، حتى لا يخلف المغرب هذا الموعد الهام مع التاريخ، غير أن ما ينبغي الانتباه إليه، أن الحياة السياسية لا ينبغي أن ترتكز على الأشخاص، وإنما يجب أن تقوم على المؤسسات. فالأشخاص كيفما كانوا فهم راحلون، أما المؤسسات فهي دائمة. وهي الضمانة الحقيقية لحقوق المواطنين، وللخدمات التي يحتاجون إليها، والتي لا نقبل أن تكون رهينة أهواء الأشخاص ورغباتهم“.

وعبر ملك المغرب، عن رفضه للاتهامات الباطلة الموجهة للسلطات المختصة بتنظيم الانتخابات. قائلا ”الضمانات التي تم توفيرها تضاهي مثيلاتها في أكبر الديمقراطيات عبر العالم، بل إنها لا توجد إلا في قليل من الدول“، مضيفا أن ”من يعتبر نفسه مظلوما، بسبب بعض التجاوزات المعزولة التي تعرفها عادة الممارسة الديمقراطية، فيبقى أمامه اللجوء إلى القضاء“.

وسجل محمد السادس، ”ببالغ الاعتزاز“، ”المشاركة المكثفة لسكان الأقاليم الجنوبية، في الانتخابات الأخيرة، وهو دليل ديمقراطي آخر، على تشبث أبناء الصحراء بالوحدة الترابية، وبالنظام السياسي لبلادهم ، وحرصهم على الانخراط الفعال في المؤسسات الوطنية“.

وأكد، على أن ”الشرعية الشعبية والديمقراطية التي اكتسبها المنتخبون، الذين تم اختيارهم بكل حرية، تجعل منهم الممثلين الحقيقيين لسكان الصحراء المغربية ، وليس أقلية تقيم خارج الوطن وتحاول واهمة ، تنصيب نفسها، دون أي سند، كممثل لهم“.

وفي ختام خطابه دعا العاهل المغربي، الحكومة والبرلمان، الى تغليب روح التوافق الإيجابي والابتعاد عن المزايدات السياسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com