مصر.. انسحاب ”المحافظين“ يهدد بفشل قائمة ”في حب مصر“ – إرم نيوز‬‎

مصر.. انسحاب ”المحافظين“ يهدد بفشل قائمة ”في حب مصر“

مصر.. انسحاب ”المحافظين“ يهدد بفشل قائمة ”في حب مصر“

المصدر: القاهرة- من صلاح شرابي

يهدد انسحاب حزب ”المحافظين“ من قائمة ”في حب مصر“ التي تعتزم خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة في مصر، بفشل القائمة، التي تعتبر إحدى أكبر وأقوى القوائم المرشحة في الانتخابات.

ويقول مراقبون إن ”التهديدات بدأت تحاصر قائمة في حب مصر، رغم أنها القائمة الوحيدة التي تنافس في كافة القطاعات، بل أن القائمة تكاد تكون قد حسمت نجاحها في قطاع محافظات القناة، بالفوز بـ15 مقعداً، نتيجة عدم تقدم قوائم منافسة لها، فضلاً عن أن نجاح القائمة يتطلب الحصول على 5% فقط من أصوات الناخبين المشاركين، وهو أمر سهل“.

ومن المقرر أن يعلن الحزب في مؤتمر صحافي -لم يُحدد موعده بعد- عن أسباب انسحابه من القائمة أمام الرأي العام، وسط مخاوف داخل القائمة من تأثير ذلك على شعبيتها في الشارع المصري أو اتخاذ موقف سياسي ضدها.

وعقد حزب ”المحافظين“ برئاسة المهندس أكمل قرطام، اجتماعاً طارئاً لمناقشة أسباب الانسحاب من قائمة ”في حب مصر“، وذلك بحضور أبرز قيادات الحزب: الدكتور ثروت الخرباوي، والقيادي الإخواني المنشق والباحث سامح عيد، ورئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة.

وقال المكتب السياسي للحزب في بيان له، إن ”أعضاء وقيادات الحزب يتفهمون الأسباب التي شرحها رئيس الحزب، والتي أدت لانسحاب الحزب من القائمة في هذا التوقيت الصعب“، موضحاً أن ”الأسباب لم تكن شخصية، وإنما تتعلق بأفكار ورؤية الحزب“.

في المقابل، قال المتحدث باسم قائمة ”في حب مصر“ الدكتور عماد جاد، إن ”الهجوم الذي تتعرض له القائمة يأتي من شخصيات فشلت في تقديم قوائمها في القطاعات الأربعة، أو شخصيات كانت تتمنى دخول القائمة ولم تكن هناك فرصة لها، فتبنت مبدأ الهجوم“.

وأضاف جاد، في تصريح صحافي، أن ”هناك ضجة كبيرة حول القوائم الانتخابية، رغم أنها لم تتجاوز 20% من مقاعد البرلمان، وترك غالبية البرلمان من المقاعد الفردية“، نافياً ”أي اتهامات توجه للقائمة باحتكارها للعمل السياسي أو انتخابات البرلمان“.

ووصلت الانقسامات إلى قائمة ”في حب مصر“، بعد ساعات من توالي الاستقالات في حزب ”الحركة الوطنية“، الذي يرأسه الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسي الأسبق، ورفض قائمتين يقودهما حزب شفيق من قبل لجنة الانتخابات.

ويتنافس المرشحون في الانتخابات البرلمانية المصرية على 568 مقعداً، منها 448 بنظام الانتخاب الفردي في الدوائر، و120 مقعداً بنظام القوائم، بعد أن تم تقسيم المحافظات إلى أربعة قطاعات، إثنان يمثلهما 45 مقعداً، وإثنان يمثلهما 15 مقعداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com