العبادي يشتكي لممثل السيستاني من تصرفات المالكي

العبادي يشتكي لممثل السيستاني من تصرفات المالكي

المصدر: بغداد ـ من أحمد الساعدي

كشف مصدر مسؤول في الحكومة المحلية بمحافظة كربلاء (وسط العراق) أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اشتكى خلال لقائه أمس، الشيخ عبد المهدي الكربلائي معتمد المرجع الشيعي البارز علي السيستاني، من تصرفات نائب رئيس الجمهورية المقال من منصبه نوري المالكي.

وقال المصدر في تصريح لمراسل شبكة ”ارم“ الإخبارية واشترط عدم نشره إسمه ”إن العبادي أكد للكربلائي أن المالكي بات يقود مخططا لعرقلة مشاريع حكومته والخطوات الإصلاحية التي إتخذها الشهر الماضي“، مضيفاً أن ”معتمد السيستاني جدد دعمه المرجع الشيعي لحكومة العبادي وعدم الاكتراث لمحاولات المالكي“.

وتصاعدت حدة الخلافات بين المالكي العبادي، خلال الأسبوع الحالي، فيما عده مراقبون أن الأمور تتجه نحو التصعيد بعد ان ”حمل العبادي الأحد الماضي المالكي مسؤولية هدر أموال العراق خلال توليه الحكم لثماني سنوات“.

المالكي من جانبه، هاجم العبادي، الثلاثاء، متهماً إياه دون أن يسميه بـ“السعي لإرجاع العراق تحت الوصاية الأجنبية“.

وكتب المالكي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي في “تويتر”، إنه “جاهدنا لكي يصبح القرار السياسي العراقي وطني بحت مصدره الشعب، لكن هناك من يريد إعادة العراق لعصر الوصاية الأجنبية حفاظا على مكانه”.

وكان العبادي قد دعا خلال زيارته الى نيويورك الى ان تقوم كل دول العالم بتطبيق قرارات مجلس الامن (2170 و2178 و2199) بجدية، ذات الصلة بمنع تقديم الدعم والتمويل والتسليح للمجاميع الارهابية، وقرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة رقم 281 في 25/5/2015 المتعلق بإنقاذ التراث الثقافي العراقي بما يساعد في المضي ببناء البلد وتحقيق التنمية.

وحمل العبادي قبل يومين رئيس الحكومة السابق نوري المالكي مسؤولية اهدار الثروة وتوزيع الهبات الانتخابية، متوعداً بمحاسبته على تلك الأفعال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة