الجزائر.. سعداني يطلق مبادرة سياسية لدعم بوتفليقة

الجزائر.. سعداني يطلق مبادرة سياسية لدعم بوتفليقة

المصدر: الجزائرـ سهيل الخالدي

أعلن عمار سعداني، أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الذي يرأسه عبد العزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية، عن مبادرة سياسية مفتوحة بلا حدود، باسم المبادرة الوطنية لدعم برنامج رئيس الجمهورية ودرء الأخطار عن الجزائر.

وقال أمين عام حزب جبهة التحرير، إن المبادرة تضم كلا من أحزاب المعارضة والموالاة وكل الأحزاب المعتمدة والنقابات المهنية، وجمعيات النفع العام ورجال الأعمال وأجهزة الإعلام والشخصيات الوطنية.

ودعا سعداني، إلى اعتبار يوم 26 من سبتمبر يوماً وطنياً، وهو اليوم الذي صوت فيه الشعب الجزائري عام 2005 على ميثاق المصالحة الوطنية، التي أعلنها الرئيس بوتفليقة.

جاء ذلك في خطاب ألقاه سعداني، صباح اليوم الأحد في فندق الاوراسي، في افتتاح دورة للجنة المركزية للحزب، لتبحث في تعديل الدستور الذي سيقدمه الرئيس قبل نهاية هذا العام، ولمناقشة انتخابات نصف عدد أعضاء مجلس الأمة المتوقع في اكتوبر الحالي.

وستبحث اللجنة، موضوع تشكيل المكتب السياسي للحزب المكون من 19 عضوا، حيث يضغط وزراء الحزب على سعداني ليكونوا أعضاء في المكتب السياسي، بينما يتجنب هو ذلك، حتى لا تحسب أخطاء الحكومة التي يرأسها عبد المالك سلال من حزب التجمع الوطني الديموقراطي، على جبهة التحرير، خاصة وأنها حكومة مشكلة في معظمها من التكنوقراط.

وقد أنهى سعداني خطابه، دون الإشارة إلى أي حزب أو جهة، شاركت في المبادرة، التي دعا إليها، ولم يوضح ما إذا كانت هيئتها شكلت فعلا، ولذلك ظلت المسألة عبارة عن دعوة.

وكانت هذه الدعوة، قد جوبهت باقتراح من احمد اويحيى بتوسيع الائتلاف الرئاسي، المكون حالياً من ثلاثة أحزاب فرفض سعداني هذا الاقتراح.

ومن المتوقع، أن يكشف مساء اليوم، عن قائمة الذين استجابوا لهذه المبادرة الواسعة، وما إذا كانت أحزاب الائتلاف الرئاسي ستنضم إليها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com